ظريف: لا إجماع في إيران على التفاوض "الثنائي" مع بايدن

ظريف: لا إجماع في إيران على التفاوض "الثنائي" مع بايدن ومشاوراتنا مع أوروبا مستمرة

06 فبراير 2021
الصورة
إيران ترغب في وساطة أوروبية مع واشنطن (Getty)
+ الخط -

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم السبت، أنه لا حاجة للتفاوض لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي المبرم مع السداسية الدولية عام 2015، قائلاً إنّ المفاوضات معها ستكون في إطار مجموعة 5+1 الدولية وربطها بعودة الإدارة الأميركية للاتفاق.

واقترح ظريف، في مقابلة مع صحيفة "همشهري" التابعة لبلدية العاصمة طهران، أن يقوم منسق السياسة الخارجية الأوروبية، جوزيب بوريل، بتنسيق عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي، معلناً عن استعداد بلاده لإجراء مباحثات مع بوريل بهذا الشأن، كمحاولة إيرانية على ما يبدو للاستفادة من وساطة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أنه "إذا ما عادت الولايات المتحدة بعد ذلك للاتفاق النووي وأصبحت عضواً به، حينئذ سنجلس على طاولة التفاوض في إطار مجموعة 5+1".

غير أنّ الوزير الإيراني رفض التفاوض "الثنائي" مع الإدارة الأميركية، مشيراً إلى عدم وجود إجماع في إيران بشأن ذلك، واعتبر أنّ الدخول في هذه المفاوضات "ليس صحيحاً من دون إجماع".

وأشاد ظريف بالاتفاق النووي في مواجهة انتقادات المحافظين، ليقول إن منافعه لم تكن اقتصادية فحسب، بل "أنهى الإجماع الأمني ضد إيران، فضلاً عن الاعتراف بالحقوق النووية الإيرانية".

وعن وجود مباحثات بين طهران والعواصم الأوروبية، قال ظريف إنّ بلاده ليست لديها مشكلة في إجراء المباحثات مع الأوروبيين، كاشفاً أنّ مساعده عباس عراقجي "يجري مشاورات مستمرة معهم".

وفي السياق، أشار إلى مباحثاته "المفصلة" مع نظرائه الأوروبيين في فرنسا وألمانيا وبريطانيا، خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتفاق النووي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وحذر وزير الخارجية الإيراني من إعادة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن، متوعّداً بانسحاب طهران من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية "إن تم ذلك".

المساهمون