سورية: اغتيالات في درعا ودورية مشتركة بين تركيا وروسيا في عين العرب

سورية: اغتيالات في درعا ودورية مشتركة بين تركيا وروسيا في عين العرب

26 ابريل 2021
الصورة
تشهد مناطق درعا بشكل يومي هجمات من مجهولين على موظفين مدنيين وعسكريين (فرانس برس)
+ الخط -

قتل موظف تابع للنظام السوري اليوم بهجوم جديد من مجهولين في ريف درعا جنوبي البلاد، وذلك بعد ساعات من هجوم أدى إلى إصابة شخصين بجروح، فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجومين. في حين أصيب شخص بجروح جراء خرق لوقف إطلاق النار من قبل قوات النظام في ريف حماة.

وقال الناشط "محمد الحوراني" في حديث مع "العربي الجديد" إن مجهولين يستقلون دراجة نارية هاجموا اليوم موظفاً في فوج الإطفاء التابع للنظام السوري أثناء وجوده على الطريق الواصلة بين بلدة أم المياذن وبلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي ما أدى إلى مقتله.

وذكر الناشط أن هجوماً مماثلاً تعرض له شابان مساء أمس بالقرب من بلدة تل الجموع في ريف درعا الغربي، حيث فر المهاجمون إلى جهة مجهولة، ونقل المصابان إلى المستشفى في مدينة نوى، ولم تعلن أية جهة وقوفها وراء الهجومين اللذين وقعا على طرق رئيسية في ريف درعا.

وتشهد عموم مناطق درعا بشكل شبه يومي هجمات من مجهولين على موظفين مدنيين وعسكريين لدى النظام السوري، وعلى دوريات ومواقع لقواته، كما يتعرض عناصر سابقون في فصائل المعارضة المسلحة ومدنيون لهجمات مماثلة أسفرت عن مقتل وجرح المئات.

إلى ذلك، قال الناشط "مصطفى المحمد" في حديث مع "العربي الجديد" إن قوات النظام السوري جددت اليوم خرق وقف إطلاق النار في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي الغربي، متسببة بإصابة شخص مدني بجروح في قرية خربة الناقوس بسهل الغاب في ريف حماة.

وشهد محور قرية العنكاوي في سهل الغاب إطلاق نار متبادلا بين فصائل المعارضة وقوات النظام، لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية، فيما قتل عنصر من قوات النظام بنيران قناص على محور قرية البريج في ريف إدلب الجنوبي، وتزامن ذلك مع قصف من قوات النظام على مناطق متفرقة من جبل الزاوية.

وكانت قوات النظام قد جددت مساء أمس قصفها على قرى وبلدات كنصفرة والبارة والفطيرة وسفوهن وفليفل وبينين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي متسببة بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

إلى ذلك، نفذت القوات الروسية اليوم دورية مشتركة مع القوات التركية في ناحية عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك بناء على التفاهمات الروسية التركية حول مناطق سيطرة "قوات سورية الديمقراطية - قسد" شمالي سورية.

وذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" أن الدورية هي الثالثة خلال الشهر الجاري، وشاركت فيها 4 عربات مدرعة من كل طرف، وتجولت في قرابة عشرين قرية بالمنطقة شرق المدينة، قبل عودتها إلى نقطة الانطلاق. حيث عادت القوات التركية إلى الأراضي التركية بينما توجهت القوات الروسية إلى قاعدتها في المنطقة.

وتحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" عن مقتل عامل موظف لدى الإدارة التابعة لـ"قسد" بهجوم من مجهولين في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، مضيفة أن الهجوم حصل بينما كان العامل متوجهاً من مكان عمله إلى منزله في حي أبو الخاطر وسط البلدة.

وتضيف المصادر أن الهجمات من مجهولين على العمال في مناطق "قسد" تكررت عدة مرات وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى، وتتهم المليشيات تنظيم "داعش" بالوقوف وراءها.

المساهمون