رجل يصفع ماكرون على وجهه أثناء جولة في فرنسا واعتقال شخصين

رجل يصفع ماكرون على وجهه أثناء جولة في فرنسا واعتقال شخصين

08 يونيو 2021
+ الخط -

تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للصفع على وجهه، اليوم الثلاثاء، من رجل كان يقف ضمن حشد أثناء قيام الرئيس بجولة في جنوب البلاد، حسبما ظهر في مقطع مصور للواقعة.
وقالت قناة "بي إف إم" التلفزيونية وإذاعة "آر إم سي" إن الحاشية الأمنية المرافقة لماكرون تدخلت بسرعة وطرحت الرجل أرضا وأبعدت ماكرون عنه، فيما ألقت الشرطة القبض على شخصين على صلة بالحادثة.
وقال رئيس الوزراء جان كاستكس إن الواقعة إهانة للديمقراطية.
ووقع الحادث أثناء زيارة ماكرون لمنطقة دروم في جنوب شرق البلاد، حيث التقى برواد مطاعم وطلاب وتحدث عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة كوفيد-19.
وأظهر مقطع مصور تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ماكرون مرتديا قميصاً ويتجه نحو حشد يقف خلف حاجز معدني.

ومد الرئيس يده لمصافحة رجل يرتدي قميصا أخضر ونظارة وكمامة، لكن الرجل هتف "تسقط الماكرونية"، ثم وجه لماكرون صفعة على وجهه.

وتدخل أفراد الأمن المرافقون لماكرون، حيث تعامل اثنان منهم مع الرجل وأبعد آخر ماكرون، لكن ماكرون ظل بالقرب من الحشد للحظات، وبدا أنه يتحدث مع شخص على الجانب الآخر من الحاجز.
وذكر قصر الإليزيه أنه كانت هناك محاولة لضرب ماكرون، لكنه امتنع عن الإدلاء بمزيد من التعليقات، فيما لم تتضح هوية ودوافع الرجل الذي صفع ماكرون.

(رويترز)

ذات صلة

الصورة
احتجاجات سائقي سيارات الأجرة في روما ضد أوبر (Getty)

اقتصاد

كشفت وثائق مسربة عن الحيل التي استخدمتها شركة "أوبر" لخدمات سيارات الأجرة في تكوين إمبراطوريتها التجارية الواسعة في زمن قصير. من بين الأساليب غير القانونية خِداع وصفقات وتحريض
الصورة
سياسة/حماية ماكرون من الرشق بالطماطم/(لودوفيك مارين/فرانس برس)

سياسة

زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، بشكل مفاجئ إحدى ضواحي العاصمة باريس التي تسكنها أغلبية من الطبقة العاملة ذات الميول اليسارية، في أول جولة رسمية منذ انتخابه لفترة جديدة، وذلك في مسعى لاستمالة الناخبين اليساريين.
الصورة

سياسة

غوتيريس يبدي "صدمته" للصور من بوتشا الأوكرانية ويطالب بـ"تحقيق مستقل"
الصورة
جورج قرداحي خلال مؤتمر صحافي قدم خلاله استقالته ( العربي الجديد)

سياسة

أكد وزير الإعلام اللبناني المستقيل جورج قرداحي، اليوم الجمعة، أن نتائج استقالته ربما لا تكون مضمونة من حيث النتائج، إلا أنه أشار إلى أن هناك وعوداً بطرح مسألة لبنان والعلاقات اللبنانية السعودية خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الرياض.

المساهمون