دياب يغادر لبنان إلى أميركا: أهالي ضحايا انفجار بيروت يبحثون التصعيد

دياب يغادر لبنان إلى الولايات المتحدة.. أهالي ضحايا انفجار بيروت يبحثون التصعيد

14 سبتمبر 2021
أهالي ضحايا الانفجار اعتبروه "هروبًا من العدالة" (حسين بيضون)
+ الخط -

ضجت الساحة اللبنانية، مساء الثلاثاء، بخبر سفر رئيس الحكومة السابق حسان دياب إلى الولايات المتحدة الأميركية، وذلك قبيل أيام على موعد جلسة استجوابه كمدعى عليه في انفجار مرفأ بيروت المحددة في 20 سبتمبر.

وسريعاً قبل تأكيد الخبر رسمياً، عمّمت أوساط دياب دعاية بأن خطوة السفر مقررة مسبقاً إلى ولديه بمجرد تشكيل حكومة جديدة، وذلك قبل صدور مذكرة الإحضار الثانية بحقه، الثلاثاء، عن المحقق العدلي القاضي طارق البيطار.

وتشير أوساط دياب إلى أن الأخير موقفه معروف من الجلسة وعدم صلاحية المحقق العدلي في القضية، إذ إن المرجع المخوّل هو المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

وأثار خبر سفر دياب غضب أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، مؤكدين أنه "هروب من العدالة"، وبدؤوا البحث في خطوة تصعيدية اعتراضاً على ذلك.

وأصدر المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، الثلاثاء، مذكرة إحضار جديدة بحق دياب وسط مخاوف جدية لدى قانونيين متابعين للقضية من محاولاتٍ تمارس لتطيير جلسة الاستجواب المقرّرة يوم 20 سبتمبر/أيلول.

وأحال النائب العام التمييزي القاضي غسان الخوري هذه المذكرة على المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي للتنفيذ بعد ما اتهم بالمماطلة بهذه الخطوة قبل تشكيل حكومة جديدة.

المساهمون