الجزائر تسلم تركيا قيادياً في حركة فتح الله غولن المعارضة

24 نوفمبر 2020
الصورة
السلطات التركية تتهم غولن بانقلاب 2016(الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية ومديرية الأمن التركيتان، اليوم الثلاثاء، عن تسليم السلطات الجزائرية عضواً في حركة "الخدمة" التي يتزعمها المعارض فتح الله غولن، تتهمه السلطات التركية بتدبير انقلاب 2016.
وحسب وسائل إعلام تركية فإن المدعو (ن ن ك) يعمل مديراً لشركة يقع مقرها في الجزائر على صلة بحركة "الخدمة" وجرى توقيفه ونقل على متن طائرة قبل تسليمه للأمن في العاصمة التركية أنقرة.
وبينت المصادر أن "الشخص المذكور، صدرت بحقه مذكرة توقيف بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية مسلحة، حيث تم تسليمه لمديرية أمن أنقرة".

ولم تعط السلطات الجزائرية أي تفاصيل حول عملية التسليم، مكتفية بالقول إن تسليم الجزائر للمطلوب التركي هو رد على تسليم السلطات التركية في بداية أغسطس/آب الماضي المساعد الأول المتقاعد قرميط بونويرة الذي كان يعمل سكرتيراً خاصاً لرئيس أركان الجيش الجزائري الراحل أحمد قايد صالح، وذلك بعد أشهر على فراره من الجزائر، في إطار اتفاقية تبادل المطلوبين.
وتتهم الحكومة التركية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وأنصاره بالوقوف وراء الانقلاب عام 2016، وقد صدر قرار بتصنيف "الخدمة" التي يديرها منظمةً إرهابية واعتقل عدد كبير من المنتمين لها. 

المساهمون