بلينكن يهاتف لبيد ويدعو لـ"تحسين العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية"

بلينكن يهاتف لبيد ويدعو لـ"تحسين العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية"

18 يونيو 2021
بلينكن دعا نظيره الإسرائيلي "لتعزيز العلاقات مع الفلسطينيين بأساليب عملية" (Getty)
+ الخط -

أجرى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، ثاني محادثة له خلال 4 أيام مع وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد، ورئيس الحكومة في فترتها الثانية، يئير لبيد.

وبحسب بيان نشرته الخارجية الأميركية على موقعها الإلكتروني، فقد تطرّق الوزيران إلى قضايا تخصّ الإقليم والعلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدا على "ضرورة تحسين العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية بأساليب عملية".

وكسرت الإدارة الأميركية الجليد مع السلطة الفلسطينية رسميًّا خلال الحرب على غزّة، عبر مكالمة أجراها الرئيس الأميركي جو بايدن مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، بعد مقاطعة استمرّت منذ العام الأول من ولاية دونالد ترامب.

وأضافت الوزارة أن الطرفين "تبادلا أيضا الآراء حول فرص تعزيز جهود التطبيع وكذلك قضايا الأمن الإقليمي بما في ذلك إيران".

وأكد الوزير الأميركي، خلال اللقاء، "التزام بلاده بأمن إسرائيل"، ودعم الولايات المتحدة "الذي لا يتزعزع" في هذا الإطار.

وهذه هي المكالمة الثانية بين المسؤولين خلال أقل من أسبوع، بعد محادثة أولى تضمّنت تهنئة بتنصيب الحكومة الجديدة، ودعوةً من بلينكن لنظيره الإسرائيلي من أجل زيارة الولايات المتحدة.

واللافت في هذه المكالمة الإشارة بشكل مباشر للعلاقة مع "الفلسطينيين"، بخلاف المكالمة السابقة التي شملت كل ما ذكر بخصوص المسائل المتعلقة بإيران والتطبيع وأمن إسرائيل. ولعل المستجدّ في هذا الظرف هو الغارات الإسرائيلية على غزة، والتي تنذر بانهيار الهدنة الموقّعة قبل أقلّ من شهر، وسط تلويح من قبل جيش الاحتلال بأنه على أهبة الاستعداد لكافة السيناريوهات، ومن ضمنها إمكانية استئناف جولة القتال السابقة.

المساهمون