بلينكن ينهي جولته في المنطقة: تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة إعمار غزة

بلينكن ينهي جولته في المنطقة: تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة إعمار غزة

27 مايو 2021
الصورة
أجرى بلينكن سلسلة لقاءات في المنطقة (Getty)
+ الخط -

أنهى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الخميس، جولة في المنطقة استمرت يومين، سعى خلالها إلى تثبيت وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة "حماس".
وزار بلينكن، خلال جولته التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي إلى المنطقة، تل أبيب، ورام الله، والقاهرة، والأردن.

واختتم بلينكن جولته بمكالمة هاتفية مع نائب رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحثا خلالها جهود وقف إطلاق النار، وعملية إعادة إعمار غزة، وفق ما قال بلينكن على تويتر. كما أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، "بحثا خلاله العلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، واستعرضا أوجه التعاون بشأن التحديات الإقليمية والدولية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

 وكان بلينكن التقى، مساء أمس الأربعاء، بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، كما أجرى محادثات مع وزير الخارجية أيمن الصفدي.

وحذّر العاهل الأردني، خلال اللقاء، من استمرار الانتهاكات الإسرائيلية الاستفزازية في القدس والمسجد الأقصى المبارك، ومحاولات التهجير المتكررة وغير القانونية لأهالي عدد من أحياء القدس الشرقية، لا سيما حي الشيخ جراح، والتي قادت إلى التصعيد الأخير.
كما ثمّن قرارات الإدارة الأميركية مؤخراً، والمتضمنة إعادة فتح القنصلية العامة في القدس، واستئناف الدعم المقدم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مشدداً على أن هذه الخطوات ستساهم في بناء الثقة والدفع بالمسار السياسي إلى الأمام.
وكتب بلينكن، في تغريدة له عبر تويتر صباح اليوم الخميس، بعد لقائه مع الصفدي، "أبدينا دعمنا المشترك لوقف إطلاق النار والجهود الرامية إلى فرض احترامه. من حق الفلسطينيين والإسرائيليين العيش بأمان، والتمتع بالحرية والازدهار والديموقراطية ذاتها".

وكان بلينكن التقى أيضا،  أمس الأربعاء، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في القاهرة، الذي لعبت بلاده دورا محوريا في التوصل إلى وقف إطلاق النار.
وأشاد السيسي بالدعم الأميركي الكامل للجهود المصرية المذكورة، مشيراً إلى أن تطورات الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية العمل بشكل فوري لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بانخراط أميركي فاعل، لعودة الطرفين مجدداً إلى طاولة الحوار. 

وشدد بلينكن، خلال جولته، على عزم واشنطن على "إعادة بناء" العلاقة مع الفلسطينيين، مؤكدا في الوقت نفسه "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، كما جدد تأييد بلاده لحل الدولتين.

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون