بايدن يتهم ترامب باستخدام "لغة الدكتاتوريين" وبيلوسي تدعو لعزله

بايدن يتهم ترامب باستخدام "لغة الدكتاتوريين" وبيلوسي تدعو لعزله

07 يناير 2021
الصورة
بايدن: ترامب حاول الضغط على بنس لمنع الكونغرس من المصادقة على نتيجة الانتخابات (Getty)
+ الخط -

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، يوم الخميس، إن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب "خاطب الشعب أمس بلغة الديكتاتوريين"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة شهدت أمس أسوأ الأيام في تاريخها، في إشارة إلى الهجوم الذي شنّه أنصار ترامب على مقرّ الكونغرس لتعطيل جلسة المصادقة على نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وقال بايدن خلال مؤتمر صحافي، في ويلمنغتون بولاية ديلاور اليوم، "شهدنا أمس أسوأ الأيام في تاريخ أميركا وهو اعتداء على تاريخنا وعلى إرادة الشعب".

وأضاف أن الديمقراطية الأميركية نجت بفضل القضاء، مشيراً إلى أن ترامب حاول الضغط على نائب الرئيس لمنع الكونغرس من المصادقة على نتيجة الانتخابات.

ووصف الرئيس بايدن المجموعة التي اجتاحت مقر الكونغرس بـ"الإرهابيين المحليين"، وألقى باللوم على الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في أعمال العنف.

كما قال بايدن إن ترامب مذنب "بمحاولة استخدام حشد لإسكات أصوات ما يقرب من 160 مليون أميركي" ممن صوتوا في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضاف بايدن أن ترامب "أوضح ازدراءه لديمقراطيتنا ودستورنا" وأطلق العنان لـ"هجوم شامل" على المؤسسات الديمقراطية في البلاد، ما أدى في النهاية إلى عنف الأربعاء.

إلى ذلك، دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، الخميس، إلى تنحية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب غداة اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول، معتبرة الملياردير الجمهوري "شخصاً خطراً للغاية ولا ينبغي أن يستمرّ في منصبه".

وقالت بيلوسي إنّ تنحية ترامب الذي لم يتبقّ له في السلطة سوى أقلّ من أسبوعين هي "أمر ملحّ بالغ الأهمية"، مطالبة نائب الرئيس مايك بنس والحكومة بتفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور الأميركي الذي يسمح لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة أن يقيلوا الرئيس إذا ما وجدوا أنّه "غير قادر على تحمّل أعباء منصبه".

وحذّرت بيلوسي من أنّه إذا لم يُنحّ ترامب بموجب هذه الآلية الدستورية فإنّ الكونغرس مستعدّ لإطلاق آلية لعزله من خلال محاكمته برلمانياً.

المساهمون