العراق: مقتل عناصر لـ"داعش" بضربة جوية لطيران التحالف الدولي 

27 يناير 2021
الصورة
القوات العراقية تواصل استهداف خلايا "داعش" للحد من نشاطاتها (علي مكرم غريب/الأناضول)
+ الخط -

أكدت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم الأربعاء، مقتل 4 من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي بضربة لطيران التحالف الدولي في محافظة كركوك شمالي العراق

وقالت الخلية، في بيان: "استكمالا للعمليات الاستباقية التي تشرف عليها قيادة العمليات المشتركة لمطاردة بقايا عصابات "داعش" الإرهابية في المناطق الجبلية والنائية، وغيرها من المناطق، ووفقا لمعلومات استخبارية دقيقة، وجهت قيادة العمليات المشتركة طيران التحالف الدولي بدك أحد أوكار عصابات "داعش" بأسلحة متطورة ضمن قاطع عمليات كركوك"، مضيفة: "ومن أجل معرفة ومتابعة نتائج هذه الضربة، خرجت قوة من الفوج الرابع في لواء المشاة 34 بالفرقة التاسعة إلى منطقة الطامور وعثرت على أشلاء لأربعة عناصر إرهابية من عصابات "داعش"، وعجلة مدمرة، وجرار زراعي، ودراجة نارية مدمرة أيضا، كما عثرت على بندقيتين نوع كلاشنيكوف".   

وأشار البيان إلى أن "قيادة العمليات المشتركة تواصل جمع وتحليل المعلومات الاستخبارية التي ترد إليها من خلال الجهد الميداني والمتابعة المستمرة لتحركات بقايا العصابات الإرهابية، وسيتم الإعلان عن نتائج أخرى تشمل عمليات استباقية حال ورودها".

وقال جهاز الأمن الوطني في محافظة كركوك إنه تمكن من القبض على شخصين متهمين وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، مضيفا، في بيان: "عند ورود معلومات استخبارية عن وجود تحركات لخلايا إرهابية كانت تروم استهداف محافظة كركوك بهجمات مسلحة، باشرت مفارز جهاز الأمن الوطني بعملية مسح ميداني وتفتيش في أطراف المحافظة لملاحقة هذه الخلايا، والبحث عن الأسلحة والمتفجرات، إذ أسفرت العملية عن اعتقال اثنين من الإرهابيين".

وتابع أن "العنصرين كانا يعملان بصفة استخبارية لـ"داعش"، ويجمعان معلومات عن تحركات القوات الأمنية في المحافظة"، مؤكداً إحالتهم إلى القضاء من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. 

ومساء الثلاثاء، قالت خلية الإعلام الأمني إن قيادة العمليات العراقية المشتركة وجهت طيران التحالف الدولي بشنّ ضربتين جويتين استخدمت فيهما طائرات F_16، استهدفت مركز قيادة وسيطرة لعناصر تنظيم "داعش"، الذي يستخدم للتخطيط وعقد الاجتماعات وتوزيع الإرهابيين للقيام بعمليات إجرامية في منطقة الثرثار على الطريق الذي يربط بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين، مشيرة إلى مقتل جميع عناصر التنظيم الذين كانوا متواجدين في المكان المستهدف. 

وأكد ضابط في وزارة الدفاع العراقية أن الجيش ينسق مع بقية الصنوف الأمنية من أجل ملاحقة بقايا تنظيم "داعش"، موضحا، لـ"العربي الجديد"، أن الفترة الأخيرة شهدت تكثيفا في الهجمات التي تستهدف عناصر التنظيم بهدف الحد من هجماته التي بدأت تتسبب بسقوط عدد أكبر من القتلى والجرحى. ولفت إلى أهمية الدور الكبير الذي يمارسه طيران التحالف الدولي، الذي غالبا ما تكون ضرباته أكثر دقة، لا سيما حين يتعلق الأمر باستهداف مخابئ "داعش" التي يصعب على القوات البرية الوصول إليها. 

المساهمون