السفير الإسرائيلي لدى واشنطن: لن نتخلى عن حرية العمل ضد إيران

23 ابريل 2021
الصورة
قال أردان إن الوضع الحالي يبعث على القلق (Getty)
+ الخط -

أكد السفير الإسرائيلي لدى واشنطن جلعاد أردان، في مقابلة إذاعية صباح اليوم الجمعة، أن إسرائيل لن تتنازل عن مبدأ حقها في حرية العمل ضد إيران ومشروعها النووي، من دون أن يمس ذلك بالعلاقات مع الولايات المتحدة.

وقال للإذاعة الإسرائيلية العامة، إن اسرائيل لن تلتزم بالاتفاق النووي مع إيران في حال عادت الولايات المتحدة للاتفاق السابق، مشيراً إلى أن المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل، وعلى ضوء ما يرشح من المحادثات الجارية في فيينا، تشير إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن، تتجه على ما يبدو إلى العودة للاتفاق الأصلي الذي أبرم مع إيران في العام 2015، وهو الاتفاق الذي وصفه أرادان بأنه بائس.

وأضاف أردان أن اسرائيل لا تفهم المنطق الأميركي القائل بالعودة للاتفاق القديم، ثم العمل من أجل تحسينه والوصول إلى اتفاق لأمد طويل وبقيود أشدّ، موضحاً أنها لا ترى سبباَ للتنازل عن مفاعيل الضغط الحالية التي تمثلها العقوبات المفروضة على إيران.

وأقرّ أردان بأن الوفد الإسرائيلي الذي سيتوجه الأسبوع المقبل إلى واشنطن ويضم كلاً من رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، ورئيس الموساد يوسي كوهين ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الجنرال تمير هايمان، لا يذهب لواشنطن لإجراء محادثات وللبحث فقط في الموضوع النووي الإيراني، بل في سلسلة من آفاق التعاون الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وبحسب أردان، فإن إسرائيل تسعى في المرحلة الحالية للوصول إلى أقصى مستوى ممكن من التنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية، وأن إدارة الرئيس بايدن تتفق في الهدف النهائي مع الموقف الإسرائيلي بمنع إيران من  حيازة السلاح النووي.

مع ذلك، قال أردان إن الوضع الحالي يبعث على القلق، خصوصاً أنه بقيت سنوات قليلة على انتهاء القيود المفروضة على إيران للوصول إلى مكانة دولة على حافة امتلاك القدرات النووية، وفي حال لم يتم لاحقاً تطوير الاتفاق وتحسينه، فإن ذلك سيكون خطراً يهدّد وجود إسرائيل.

وكرّر أن إسرائيل لن تتنازل عن حقها في حرية العمل "لضمان الأمن الإسرائيلي"، ومنع إيران من الحصول على قدرات نووية.

المساهمون