الدومينيكان تدرس نقل سفارتها إلى القدس وإسرائيل ترحّب

31 أكتوبر 2020
الصورة
الإعلان جاء بعد شهرين من تولي أبي نادر الرئاسة (Getty)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية في جمهورية الدومينيكان، السبت، أنها تدرس نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

جاء الإعلان عقب طلب لوزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، طرحه خلال مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره في جمهورية الدومينيكان، روبيرتو ألبيريز، أمس الجمعة،  بحسب تقارير إعلامية عبرية.

وذكرت خارجية الدومينيكان، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أنّ "العلاقة بين الشعب اليهودي والشعب الدومينكاني بدأت في القرن الـ15، منذ وصول أوائل المهاجرين من إسبانيا إلى الجزيرة، هذه العملية استمرت مع موجات الهجرة اليهودية التي جاءت من جزر الأنتيل الهولندية".

وأضاف البيان "في عام 1938 جمهورية الدومينيكان فتحت حدودها ورحبت بآلاف المهاجرين اليهود، كما أقر في مؤتمر إيفيان، وفي 14 مايو/ أيار 1948 أقيمت دولة إسرائيل، وبعد فترة قصيرة من ذلك، في 29 ديسمبر/ كانون الأول 1948، أصبحت جمهورية الدومينكان من أوائل الدول التي اعترفت بحق إسرائيل السيادي".

وأشاد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي بجمهورية الدومينيكان، وشكر نظيره روبرتو ألفاريز جيل على بحث هذا الأمر.

 

وجاء هذا الإعلان بعد شهرين فقط من تولي إدارة جديدة بقيادة الرئيس لويس أبي نادر، وهو حفيد مهاجرين لبنانيين، السلطة في الدومينيكان. ووصف أبي نادر علاقة بلاده مع الولايات المتحدة؛ الشريك التجاري الرئيسي لجمهورية الدومينيكان، بأنها "خاصة جداً".

وجاء إعلان الدومينيكان قبل أيام قليلة فقط من الانتخابات الرئاسية الأميركية وبعد قيام دول أخرى في أميركا اللاتينية بنقل سفاراتها إلى القدس في الآونة الأخيرة أو التفكير في ذلك.

(الأناضول, رويترز)

المساهمون