الرئاسة الفلسطينية: تصريحات بومبيو مرفوضة والقدس الشرقية أرض فلسطينية محتلة

29 أكتوبر 2020
الصورة
أبو ردينة: القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية خط أحمر (عصام الريماوي/الأناضول)
+ الخط -

انتقد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، الخميس، تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، التي يعطي فيها الحق للمواليد الأميركيين في القدس المحتلة باستعمال كلمة "إسرائيل" في جوازات سفرهم. وأكد أبو ردينة أن القدس الشرقية أرض محتلة، وأن تصريحات بومبيو مرفوضة، وتشكل خرقاً سافراً للقوانين الدولية والشرعية الدولية.

وقال في بيان صحافي، مساء الخميس، "القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية خط أحمر، وهي جوهر الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن وزير الخارجيّة الأميركي أن بإمكان المواطنين الأميركيّين الذين ولدوا في القدس تسجيل "إسرائيل" في مكان الولادة في جواز سفرهم.

وعادة تُسجّل القدس في جواز السفر الأميركي لا "إسرائيل" أو الأراضي الفلسطينيّة.

وقال بومبيو إن القرار يأتي بعدما اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ"القدس الموحّدة عاصمةً لإسرائيل"، وزعم أن الولايات المتحدة لا تصدر موقفاً تجاه الحدود السياديّة الإسرائيليّة في القدس، قائلاً إن هذا الموضوع "قابل للتفاوض".

المساهمون