الخارجية الكويتية تستدعي السفير المصري على خلفية "تصريحات مسيئة"

23 أكتوبر 2020
الصورة
الكويت طالبت باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المسؤول المصري (ياسر الزيات/فرانس برس)
+ الخط -

استدعت وزارة الخارجية الكويتية، اليوم الجمعة، السفير المصري لديها طارق القوني، لإبلاغه بـ"استنكار واستياء ورفض الكويت الشديد" للإساءات الصادرة عن معاون وزيرة القوى العاملة المصرية، والتي "استهدفت الدولة ورموزها".

وأعرب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله عن "استنكار واستياء ورفض الكويت" الشديد لما وصفتها بـ"الممارسات المشينة" الصادرة عن معاون وزيرة القوى العاملة المصرية، مساء أمس، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي "تستوجب من السلطات المصرية اتخاذ إجراءات قانونية بحق هذا المسؤول الرسمي".

وذكر المسؤول الكويتي أنه نقل للسفير المصري "استنكار واستياء" الكويت لصدور مثل هذه الإساءات عن مسؤول رسمي في الدولة.

وأوضح أن وزارة الخارجية الكويتية طلبت رسميا من السلطات المصرية أن تبادر، وعلى الفور، باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما صدر من إساءات وإحالة من وراءها للتحقيق، وذلك لـ"الوقوف على الملابسات والأسباب وراء إصدارها، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة الكفيلة بردع هذه الممارسات المشينة"، و"إعادة الاعتبار للعلاقات الأخوية بين البلدين" بعد ما تعرضت له من مساس. وأضاف أنه أبلغ السفير كذلك بأن وزارة الخارجية الكويتية "ستتابع ما ستتخذه السلطات المصرية من إجراءات، والتي على ضوئها ستحتفظ بحقها في اتخاذ ما يلزم من إجراءات لـ"ردع هذه الإساءات للكويت ورموزها، وإعادة الاعتبار للعلاقة الأخوية بين البلدين، وضمان عدم المساس بها".

من جهته، أعرب السفير المصري عن "رفضه واستنكاره لهذه الإساءات في حق الكويت ورموزها"، مؤكدا أنه تلقى اتصالا، اليوم، من المسؤولين في وزارة الخارجية المصرية، أكدوا خلاله "عزم السلطات المصرية على اتخاذ الإجراء اللازم بحق المسؤول عن هذه الإساءات"، وفق وكالة "كونا" الرسمية.

وكانت الإساءات للكويت قد صدرت عن المسؤول المصري على خلفية تعرض طبيبة مصرية لحادث اعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، بمقر عملها بمستوصف مبارك الكبير الشرقي بالكويت.

وكان محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أكد، في بيان له الثلاثاء، أن حقوق الطبيبة المصرية (ل. ر. م. ع)، التي تعرضت لحادثة اعتداء بالسب والضرب بالكويت، "محفوظة".

وأضاف أن مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالكويت تواصل مع الطبيبة.

المساهمون