الشركة المشغّلة لسفينة تحتجزها إيران تؤكد سلامة طاقمها

الشركة المشغّلة لسفينة تحتجزها إيران تؤكد سلامة طاقمها

17 ابريل 2024
جنود إيرانيون يشاركون في مناورة عسكرية سنوية على ساحل خليج عمان، 30/ 4/ 2022 (الأناضول)
+ الخط -
اظهر الملخص
- شركة "إم إس سي" تعلن سلامة طاقم سفينة "إم إس سي أيريز" المكون من 25 فردًا، وتجري مناقشات مع السلطات الإيرانية لإطلاق سراحهم بعد احتجاز السفينة التي ترفع علم البرتغال بسبب "انتهاك قوانين الملاحة".
- السفينة تم تحديدها آخر مرة قبالة دبي متجهة نحو مضيق هرمز، وتم الاستيلاء عليها من قبل "سلطات إقليمية" قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية، وفقًا لوكالتي "يو كاي أم تي أو" و"أمبري".
- البرتغال استدعت سفير إيران للتنديد بهجوم على إسرائيل وطالبت بالإفراج الفوري عن السفينة، فيما أعلنت شركة زودياك ماريتايم أن "إم إس سي" استأجرت السفينة من شركة غورتال شيبنغ التابعة لها.

أعلنت شركة "إم إس سي"، اليوم الأربعاء، سلامة طاقم سفينة "إم إس سي أيريز" المكون من 25 فرداً، وأضافت أنّ مناقشات تجري مع السلطات الإيرانية لإطلاق سراحهم.

واحتجزت إيران السفينة التي ترفع علم البرتغال، في 13 إبريل/ نيسان، وقالت فيما بعد إن السبب هو "انتهاكها لقوانين الملاحة البحرية". وقالت الشركة في إفادة إخبارية "نعمل أيضاً مع السلطات الإيرانية للإفراج عن الشحنة".

وتم تحديد موقع السفينة "إم إس سي أيريز" آخر مرة قبالة دبي متجهة نحو مضيق هرمز يوم الجمعة. كانت السفينة قد أوقفت بيانات التتبع الخاصة بها، وهو أمر شائع بالنسبة للسفن التابعة لإسرائيل التي تتحرك عبر المنطقة. وأفادت وكالتا "يو كاي أم تي أو" و"أمبري" البريطانيتان للأمن البحري في وقت سابق اليوم، بأنه تم الاستيلاء على سفينة من قبل "سلطات إقليمية" على بعد 50 ميلاً بحرياً قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية. ولفتت "أمبري" إلى أنها اطلعت على "لقطات ثابتة لثلاثة أفراد على الأقل ينزلون من مروحية إلى ما يبدو أنها سفينة شحن"، لافتة إلى أن هذا الأسلوب "استُخدم سابقاً من البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني".

واستدعت البرتغال سفير إيران، أمس الثلاثاء، للتنديد بهجوم نفذته طهران على إسرائيل في مطلع الأسبوع، وللمطالبة بالأفراج الفوري عن السفينة التي ترفع علمها. وقالت شركة زودياك ماريتايم، في بيان، إنّ شركة خطوط الشحن الدولية "إم إس سي" استأجرت السفينة أريس من شركة غورتال شيبنغ التابعة لزودياك، مضيفة أن شركة إم إس سي مسؤولة عن جميع أنشطة السفينة. ويمتلك رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر حصة في زودياك.

وأنقذ خفر السواحل الإيراني 21 من أفراد الطاقم السريلانكي لناقلة ترفع علم جزر كوك غرقت في خليج عمان، على بعد حوالي 30 ميلاً قبالة ساحل جاسك، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية يوم الأربعاء.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون