التحالف السعودي الإماراتي يستأنف قصف مواقع للحوثيين في صنعاء بعد أشهر من التوقف

07 مارس 2021
الصورة
سلسلة انفجارات أعقبت الغارات الجوية التي استهدفت معسكراً في صنعاء (الأناضول)
+ الخط -

استأنف التحالف السعودي الإماراتي، مساء الأحد، غاراته الجوية على العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين بعد أشهر من التوقف، وذلك رداً على تصعيد حوثي مكثف طاول الأراضي السعودية خلال الساعات الماضية.  

وشنّت مقاتلات التحالف سلسلة غارات مكثفة استهدفت مواقع حوثية مفترضة في حيّ النهضة ومنطقة عطان، وقال سكان محليون لـ"العربي الجديد" إن انفجارات عنيفة هزّت الأحياء السكنية المجاورة للمواقع المستهدفة، من دون معرفة تسجيل أضرار بشرية على الفور.

وأعلنت قناة "المسيرة" الناطقة بلسان الحوثيين أن الطيران الحربي شنّ 5 غارات على حيّ النهضة، شماليّ العاصمة، وغارتين على منطقة عطّان جنوبيّ العاصمة، لكن شهوداً أكدوا أن العدد تجاوز 12 غارة.  

وأشارت المصادر إلى أن سلسلة انفجارات أعقبت الغارات الجوية التي استهدفت معسكر سلاح الصيانة في منطقة النهضة، الذي يُعتقد أنه يحوي ورش وملاجئ تخزين الصواريخ الباليستية والطائرات المسيَّرة بدون طيار.  

ونشر ناشطون لقطات مصورة أظهرت سحب الدخان السوداء تتصاعد من المناطق المستهدفة بشكل عمودي، وقال شاهد عيان في شارع القاهرة إن عدداً من المركبات تضرر جراء تطاير شظايا، فيما تهشمت نوافذ المنازل.  

ولم يصدر أي تعليق فوري من جماعة الحوثيين على الضربات الجوية، لكن التحالف بقيادة السعودية أعلن ما أسماها "عملية عسكرية نوعية موجعة" ضد قدرات المليشيا الحوثية في صنعاء وعدد من المحافظات.  

وتشير الغارات الجوية المكثفة في وقت الذروة منتصف الظهيرة إلى تغير في استراتيجية التحالف، الذي كانت ضرباته تتجنب المناطق السكنية خلال ساعات النهار خشية سقوط مدنيين، كذلك فإنه للمرة الأولى يصف بيان من التحالف صنعاء بـ"المحتلة".  

وأشار التحالف، في بيان نشرته وكالة "واس" السعودية، إلى أن القيادات الحوثية التي تحاول استهداف المدنيين والأعيان المدنية ستُحاسب، وذلك بعد أنباء عن غارة جوية استهدفت منزل قيادي حوثي رفيع.  

الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرتين مسيَّرتين

وعقب إعلان التحالف إسقاط 12 طائرة مسيَّرة بدون طيار أطلقها الحوثيون على الأراضي السعودية، أعلن الجيش اليمني، مساء الأحد، إسقاط طائرتين في محافظة الجوف، شماليّ البلاد .

وقال المركز الإعلامي للجيش، في بيان صحافي على تويتر، إنّ الطائرتين أُسقِطتا في جبهة النضود شرقيّ مدينة الحزم بالجوف.

وفي ذات المحافظة، أعلن المتحدث العسكري لجماعة الحوثيين، يحيى سريع، أن قواتهم نجحت في إسقاط طائرة تجسسية مقاتلة من طراز  كاريال تركية الصنع تابعة لسلاح الجو السعودي.

وذكر سريع، في بيان على تويتر، أن الطائرة أُسقِطَت في أجواء منطقة المرازيق بالجوف  محافظة الجوف بصاروخ مناسب لم يكشف عنه.

على الصعيد الميداني، أعلنت القوات الحكومية الموالية الشرعية، الأحد، استكمال السيطرة على مديرية جبل حبشي بشكل كامل، غربي تعز.

وتشهد محافظة تعز، معارك لليوم الخامس على التوالي، حيث تسعى القوات الحكومية إلى استنزاف الحوثيين بهدف تخفيف الضغط عن محافظة مأرب النفطية شرقيّ البلاد.

وسقط، اليوم الأحد، 7 جرحى في مدينة تعز جراء قصف مدفعي حوثي استهدف محيط منطقة 7 يوليو في حيّ الروضة، شرقيّ المدينة.

وقد يؤدي التصعيد السعودي والحوثي إلى انهيار كل التحركات الأميركية والأممية لإحياء عملية السلام ووقف الحرب، وخصوصاً في ظل التحشيد المكثف لأطراف النزاع في مدينة مأرب من أجل خوض معركة صفرية حول منابع النفط والغاز.  

المساهمون