ارتفاع حصيلة القتلى في معارك ناغورنو كاراباخ ولا تهدئة في الأفق

28 سبتمبر 2020

قتل 68 شخصا، منذ الأحد، في مواجهات عنيفة بين الانفصاليين الأرمينيين والجيش الأذربيجاني في ناغورنو كاراباخ، ويخُشى أن تؤدي هذه المواجهات إلى اندلاع حرب مفتوحة بين يريفان وباكو.

ودعت جميع القوى الإقليمية والدولية، روسيا وفرنسا والولايات المتحدة وفرنسا وإيران والاتحاد الأوروبي، باستثناء تركيا حليفة باكو، إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وأقرت "وزارة الدفاع" في هذه المنطقة الانفصالية التي تحظى بدعم يريفان، بمقتل 59 مسلحا منذ صباح الأحد، وبداية المواجهات في منطقة كاراباخ الانفصالية الأذربيجانية، والتي تقطنها غالبية من الأرمينيين.

وذكرت أن "28 عسكريا قتلوا أثناء القتال"، الاثنين، ليرتفع عدد قتلى هذا المعسكر إلى 59 قتيلا.

وانتزع الانفصاليون الأرمينيون كاراباخ من باكو في حرب في التسعينيات التي أودت بحياة بـ30 ألف شخص.

ولم تعلن أذربيجان عن خسائر عسكرية. وقد تكون الخسائر أكبر بكثير، حيث يؤكد كل طرف أنه ألحق بالطرف الآخر خسائر بمئات القتلى، ونشر الجانبان صورا للمعارك.

وأكدت باكو أنها قتلت 550 مسلحا معاديا، فيما أوردت يريفان أنها أودت بحياة أكثر من 200 شخص.

كما ذكرت "وزارة الدفاع" في كاراباخ أنها استعادت المواقع التي خسرتها في اليوم السابق، فيما أكدت أذربيجان، البلد القوقازي الذي أنفق بسخاء على التسلح في السنوات الأخيرة بفضل الثروة النفطية، أنها سيطرت على المزيد من الأراضي، مستخدمة الصواريخ والمدفعية والطيران.

وأعلن اللواء الأذربيجاني مايس بارخوداروف أن قواته "مستعدة للقتال حتى آخر قطرة دم للقضاء على العدو".

وتتبادل أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بإشعال المواجهات الدامية، حيث تقول أذربيجان إنها شنت "عملية مضادة" ردا على "العدوان" الأرميني، مستخدمة القصف المدفعي والمدرعات والقصف الجوي على الإقليم الانفصالي.

واتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأحد، أذربيجان بـ"إعلان الحرب" على شعبه، ووعد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بـ"الانتصار".

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

تستمرّ الاشتباكات على خط إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، في وقت تتواصل الجهود الدبلوماسية من أجل التوصّل لحلّ للأزمة، إذ يلتقي وزير الخارجية مايك بومبيو في واشنطن اليوم الجمعة بنظيريه الأرميني والأذربيجاني.
الصورة

سياسة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن تركيا ستعطي اليونان "الردّ الذي تستحقه" في شرق المتوسط، حيث يثير إرسال أنقرة لسفينة بحث عن الغاز في مياه تطالب بها أثينا، توتراً.
الصورة

سياسة

أعلن التلفزيون الإيراني في تقرير مصور، اليوم الثلاثاء، سقوط طائرة مسيّرة أجنبية في مدينة "بارس آباد" في محافظة أذربيجان الشرقية على الحدود مع دولة أذربيجان، في وقت يستمرّ القتال في مناطق عدة على جبهة ناغورنو كاراباخ بين الجانبين الأرميني والأذري.
الصورة

سياسة

قُتل سبعة أشخاص في قصف استهدف مدينة غاندجا الأذربيجانية، وفق ما أعلنت وزارة خارجية أذربيجان، التي اتهمت القوات الأرمينية بشنّ الهجوم رغم الهدنة الإنسانية التي يُفترض أن تكون سارية في النزاع حول إقليم ناغورنو كاراباخ.