اتهامات لـ"العمال الكردستاني" بفرض إتاوات والتسبب بمقتل مدنيين

اتهامات لـ"العمال الكردستاني" بفرض إتاوات والتسبب بمقتل مدنيين

16 يونيو 2021
دعوات لرحيل "العمال الكردستاني" عن الإقليم (Getty)
+ الخط -

وجه مسؤول محلي اتهامات جديدة لمسلحي حزب "العمال الكردستاني" بفرض إتاوات على سكان المناطق التي يتواجد فيها في إقليم كردستان العراق، معتبرا أن وجود مسلحي الحزب المصنف على لائحة الإرهاب تسبب بنشوب معارك سقط خلالها ضحايا مدنيون.
وقال إحسان جلبي، رئيس بلدة سيدكان أخيراً، إن وجود عناصر الحزب تسبب بإخلاء 118 قرية من مجموع 264 متواجدة في سيدكان الواقعة شمال شرقي محافظة أربيل (عاصمة إقليم كردستان العراق)، مبينا خلال تصريح صحافي أن المعارك بين الجيش التركي و"العمال الكردستاني" نتج عنها مقتل مدنيين.
وأشار إلى قيام مسلحي "العمال الكردستاني" بزرع الألغام في الطرق العامة، الأمر الذي يشكل خطرا على حياة السكان المحليين، والحيلولة دون تجولهم بحرية، موضحا أنه يفرض إتاوات وضرائب على الفلاحين وأصحاب المواشي.
وفي السياق ذاته، أكد رئيس بلدة كاني ماسي في محافظة دهوك الحدودية مع تركيا، سربست صبري، أن الإحصاءات الأولية تشير إلى أن الأضرار الناجمة عن المعارك التي تسبب بها وجود "العمال الكردستاني" في 3 قرى بلغت ملياري دينار عراقي (ما يعادل 1.3 مليون دولار)، مبينا في حديث نقلته وسائل إعلام كردية أن القتال مستمر بين الجيش التركي و"العمال الكردستاني" منذ نحو شهرين.
ولفت إلى أن هذه المعارك دارت قرب قرى فيها سكان مدنيون، مبينا أن بعض المواطنين يضطرون إلى الذهاب ليلا إلى مزارعهم من أجل سقيها، خشية تعرضهم للأذى.
وقال قائممقام مدينة آميدي، في محافظة دهوك، إسماعيل مصطفى، في وقت سابق، إن سكان مدينته تضرروا بشكل كبير بسبب وجود "العمال الكردستاني"، مبينا أن تواجد عناصره في المنطقة يمنح الجيش التركي الذريعة لاجتياحها.
وأكد مسؤول حكومي كردي لـ "العربي الجديد" أن حزب "العمال الكردستاني" أصبح يمثل عبئا أمنيا واقتصاديا كبيرا على إقليم كردستان العراق، موضحا أنه تسبب بتهجير عدد كبير من السكان إلى خارج قراهم التي حولها الحزب إلى ساحات قتال مع الجيش التركي.

وأشار إلى أن "العمال الكردستاني" لم يكتف بذلك، بل أصبح يوجه نيرانه بشكل مباشر إلى قوات "البيشمركة" التي سقط منها قتلى وجرحى أخيرا بسلاحه، مبينا أن سلطات الإقليم أصبحت على قناعة تامة بأن على الحزب الخروج من الإقليم وممارسة نشاطاته بعيدا عن كردستان العراق.
وفي سياق متصل، أقر حزب "العمال الكردستاني"، بمقتل 3 من عناصره خلال معارك مع الجيش التركي.
وأعلنت "قوات حماية الشعب الكردي" التابعة له، في بيان مقتل 3 من مقاتلي الحزب، موضحة أنهم قتلوا خلال معارك سابقة مع القوات التركية في منطقة بادينان في إقليم كردستان العراق.

المساهمون