إصابة كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز بفيروس كورونا

إصابة كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز بفيروس كورونا

07 نوفمبر 2020
الصورة
لم يُعرف بالتحديد متى جاءت نتيجة فحصه موجبة (سول لوب/فرانس برس)
+ الخط -

قال مصدر مطلع لـ"رويترز"، الجمعة، إنه تم تشخيص إصابة كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، بفيروس كورونا.

ولم يتضح على الفور متى وكيف أصيب ميدوز الذي ظهر بشكل متكرّر في مناسبات عامة من دون وضع كمامة. وقال المصدر إن الاختبارات أثبتت أيضاً إصابة نيك ترينر، أحد كبار مساعدي الحملة بالفيروس.

ورافق ميدوز، كبير مستشاري ترامب والنائب السابق عن ولاية نورث كارولاينا، الرئيس الأميركي دونالد ترامب بانتظام في الأيام الأخيرة من التجمعات الانتخابية التي سبقت الانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء.

ويُعدّ ميدوز، الذي كان موجوداً في حفل أقيم ليلة الانتخابات بالبيت الأبيض وحضره العشرات من أنصار ترامب، أحدث مسؤول داخل الدائرة المقرّبة لترامب يُصاب بكوفيد-19 الذي أودى بحياة أكثر من 236 ألف أميركي.

من جهتها، أفادت شبكة "سي أن أن" بإصابة ميدوز بفيروس كورونا الجديد، وذلك نقلاً عن مسؤولين اثنين في الرئاسة الأميركية.

وأشارت "سي أن أن" إلى أنّ ميدوز (61 عاماً) أبلغ أوساطه بعد الانتخابات الرئاسية بأنه أصيب بكوفيد-19، من دون أن يُعرف بالتحديد متى جاءت نتيجة فحصه موجبة.

وأصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا، مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بفيروس كورونا.

وأصيب عدد من موظفي البيت الأبيض والدائرة القريبة من ترامب بفيروس كورونا الشهر الماضي، في وقت واجهت الإدارة الأميركية انتقادات لطريقة تعاملها مع الجائحة، التي كانت محور حملتي ترامب ومنافسه الديمقراطي إلى البيت الأبيض، جو بايدن، الانتخابيّتَين.

المساهمون