أردوغان: وجودنا في ليبيا ساهم بإنعاش آمال الحل السياسي

21 نوفمبر 2020
الصورة
أردوغان: تركيا لا تسلك نهجاً توسعياً (مصطفى كماشي/ الأناضول)
+ الخط -

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إنّ تدخل بلاده في ليبيا ساهم بشكل كبير للغاية في إنعاش آمال الحل السياسي، مؤكداً في رسالة مرئية بعثها إلى منتدى "هاليفاكس" للأمن الدولي، أنّ "تركيا لا تسلك نهجاً توسعياً ولا تتدخل في شؤون الآخرين".

وشدد على أن تركيا ستواصل الوقوف بجانب أصدقائها وإخوانها في كل مكان بدءاً من سورية ومروراً بليبيا وشرقي المتوسط ووصولاً إلى القوقاز.

في سياق متصل شهد "مركز تدريب عمر المختار" الليبي تخريج الدفعة الأولى من المنتسبين إلى برنامج تدريبي نظمه الجيش التركي في إطار مذكرة التعاون الأمنية العسكرية المبرمة بين البلدين العام الماضي.

وتولت قيادة القوات المسلحة التركية في ليبيا تدريب الطلاب العسكريين الليبيين لمدة 8 أسابيع، من أجل الارتقاء بالجيش الليبي إلى المعايير الدولية.

ومع الانتهاء من البرنامج التدريبي، شهدت العاصمة طرابلس مراسم افتتاح "مركز تدريب عمر المختار"، وحفل تخريج الدفعة الأولى منه.

الصورة

 

وشارك في مراسم حفل التخريج كل من نائب رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق، وسفير أنقرة لدى طرابلس سرحات أكسن، ووزير الدفاع الليبي صلاح الدين النمروش، ورئيس هيئة الأركان محمد الحداد.

وقال النمروش في كلمة له إنّ هدف المركز التدريبي إعداد الكوادر العسكرية وصقلها بدنياً ونفسياً ومهنياً ومعرفياً، وفق أعلى المستويات والمعايير الاستراتيجية، مضيفاً "إننا اليوم نجني أولى ثمار التعاون في المجال العسكري الليبي التركي في مجال التدريب". 

 

وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، قال متحدث الجيش الليبي، العقيد محمد قنونو، إنّ مركز تدريب عمر المختار "يمثل إحدى الخطوات الجريئة المتخذة في إطار الاتفاقيات الشرعية بين الحكومتين الليبية والتركية، وفقاً للقوانين المحلية والدولية".

وأكد قنونو أنّ الأنشطة التدريبية بين البلدين ستتواصل، قائلاً: "سنواصل طريقنا على أساس الاحتراف والشرعية، هادفين إلى حماية ثورة 17 فبراير (2011) ومفهوم الدولة الدستورية والمدنية".

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون