أردوغان: الحوار هو الحل الوحيد في شرق المتوسط

13 اغسطس 2020

في وقت تجري اليونان تدريبات عسكرية مشتركة مع فرنسا وسط توتر مع تركيا، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن الحل الوحيد لنزاع بلاده مع أثينا بشأن التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط هو من خلال الحوار والمفاوضات، وإنّ أنقرة لا تلهث وراء "مغامرات" في المنطقة.

وفي حديثه إلى أعضاء حزبه الحاكم (العدالة والتنمية)، أكد أردوغان أنّ اليونان هي سبب تصعيد التوتر في المنطقة، وحث أثينا على احترام حقوق تركيا.

وقال "الطريق إلى حل في شرق البحر المتوسط هو عبر الحوار والمفاوضات. نحن لا نلهث وراء أي مغامرات غير ضرورية أو نسعى للتوتر".

في سياق مواز، قالت مصادر دفاعية إن الجيش الفرنسي أجرى تدريبات مع قوات يونانية قبالة جزيرة كريت الجنوبية، اليوم الخميس.

وتدريب اليوم أول دليل على التزام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعزيز وجود بلاده مؤقتاً في شرق المتوسط. ودعت فرنسا تركيا إلى وقف التنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها.

وناقش رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الوضع في المنطقة مع ماكرون، عبر الهاتف، أمس الأربعاء.

وذكرت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، اليوم الخميس، أنّ فرنسا ستنشر طائرتين مقاتلتين من طراز "رافال" والفرقاطة "لافايت" بشرق البحر المتوسط.

وقالت مصادر عسكرية يونانية إنّ الفرقاطة والطائرتين وصلتا إلى كريت في وقت سابق من اليوم، الخميس، ونفذت مناورات مشتركة مع قوات يونانية.

وقال ميتسوتاكيس على "تويتر" باللغة الفرنسية بعد الاتصال مع ماكرون: "إيمانويل ماكرون صديق حقيقي لليونان ومدافع متحمس عن القيم الأوروبية والقانون الدولي".

وتصاعد التوتر بين أثينا وأنقرة، العضوين في حلف شمال الأطلسي، في الأيام القليلة الماضية، بسبب خلافات حول السيادة على موارد النفط والغاز في شرق المتوسط.

وفي سياق ما تعتبره "حقاً طبيعياً لها"، أعلنت أنقرة، الأربعاء، على لسان وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، بدء سفينة "أوروتش رئيس"، بأعمال المسح السيزمي ثنائية الأبعاد شرقي المتوسط.

وأضاف الوزير، في تغريدة عبر "تويتر"، أنه "تمّ إنزال كابلات المسح الزلزالي في البحر الأبيض المتوسط، لإجراء المسح السيزمي ثنائية الأبعاد لغاية 23 أغسطس/ آب" الحالي.

واستبقت وزارة الدفاع التركية هذا الإعلان بالتشديد، مساء الثلاثاء، على تصميمها على حماية حقوق ومصالح بلادها في مياهها الإقليمية، مؤكدة قدرتها على تحقيق ذلك. وأرفقت التغريدة بصورة لسفينة "أوروتش رئيس".

إلا أن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، شدّد على "دعم فكرة حل المشاكل عبر الحوار"، مشيراً إلى رغبة أنقرة في "التوصل إلى حلول سياسية عبر وسائل سلمية". وتطرّق إلى الاتفاقية الموقعة بين مصر واليونان، واصفاً إياها بأن لا أساس قانونياً لها وتفرط بحقوق الشعب المصري.

من جهتها، دعت أثينا مجدداً، على لسان وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، عقب لقائه رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، الثلاثاء، أنقرة لسحب سفينتها من المنطقة على الفور. وهدّد، في مؤتمر صحافي، بأن بلاده "لن تتسامح مع التحديات التركية إطلاقاً"، داعيا إياها "للانسحاب من جرف اليونان القاري على الفور".

(رويترز، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة

سياسة

يستعد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين المقبل، لمناقشة أزمة شرق المتوسط والخلاف الحاد بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بشأن حقوق التنقيب عن النفط والغاز، وذلك ضمن عدد من الملفات المطروحة أمام قمة قادة الاتحاد الأوروبي.
الصورة
أردوغان والسراج (الأناضول)

أخبار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن تركيا منزعجة من إعلان فائز السراج رغبته في التنحي عن رئاسة حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، بحلول نهاية أكتوبر/ تشرين الأول.
الصورة

أخبار

تظاهر المئات في العاصمة الفرنسية باريس احتجاجًا على سياسيات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية.
الصورة

سياسة

يواصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توجيه الانتقادات لنظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على خلفية التوتر مع اليونان في منطقة شرق المتوسط بشأن التنقيب عن الغاز وهرولة باريس لدعمها، إذ اعتبر أن سياسات ماكرون "متخبطة".