مواقف

الصورة
طائر وفراخه في عش في إيران (عطا كناره/ فرانس برس)
تتفاوت أنواع الطيور في ما بينها من حيث الأشكال والألوان وطبيعة الغذاء وأماكن العثور عليه، كما وأماكن وجود مستلزمات كل نوع في البيئات المختلفة. لكن ما قد لا نعرفه هو التفاوت بين استراتيجيات الطيور والأسباب الكامنة خلفها.
5AB73663-62B4-4EB1-AB26-8670A564E5B5
غسان رمضان الجرادي
17 أكتوبر 2021
الصورة
برهان علوية- فيسبوك
موقف

عندما يعجز الاقتصاد، فإنّ الشعر يندلع ويقوم بالمهمّة، إيثارياً، فهو بطبعه شيوعي ومشاعي وفوق كلّ شيء، إيثاري بامتياز. وبهذه الطريقة، سيتشارك الناس من طبقات مختلفة السلالم ويتعاطفون.

بينما كان العرب القدماء يولون أهمّية إلى "معاجم المعاني"، أي تلك الكتب الزاخرة بالشواهد والمختارات حول محورٍ معيّن، فإنّ هذا التوجّه يظلّ غائباً في العصر الحديث. بل إن آلية الاستشهاد تكاد تكون غائبة حتى عن المعاجم العامّة اليوم.

لا شيء يثير الاستفزاز والغضب، مثل القبول بذرائع الإدارة الأميركية بقيادة جو بايدن، في المماطلة بإعادة فتح القنصلية الأميركية في الشطر الشرقي من القدس، وربطها بكذبة الحفاظ على الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الحالي.

إقامة في إسطنبول دافعٌ إلى معاينة أحوال عيش يومي، في شارع مليء بمحلاّت أنتيكا وبغاليريهات فنية وبـ"متحف البراءة"، للتركي أورهان باموق.

ثمة مئات من الدراسات والكتب والمقالات ناقشت وحلّلت ظاهرة "الأخ الأكبر" أو ناقشت طبيعة الاستبداد والمستبدّين، ولكنّ كلّ تلك الكتب لم تستطع أن تُزيح الرواية عن مكانتها، أو تكون بديلاً "يمكن أن يقال بشكل أفضل" كما كتب كونديرا.

التعليم كالماء والهواء. هكذا حفظنا العبارة الشهيرة التي أطلقها عميد الأدب العربي طه حسين حينما كان وزيرا للمعارف العمومية. لم تكن كلمة الرجل اختراعا من عنده، فمصر في العهد الملكي، عرفت التعليم المجاني مع بداية حكم الأسرة العلوية.

ما تقدمه رسائل تهريب رفعت الأسد، أن الدوس على العدالة مستمر، حين يتعلق الأمر بجرائم الديكتاتوريات الدموية، والقول للسوريين والعرب: "أنتم لا تستحقون العيش في دول القانون والحريات".

لا داعي للدخول في تفاصيل أن الرياضة مفيدة للصحة، فالأمر معروف ولا يحتاج لشرح طويل؛ لكن يبدو أننا أمام حالة مغايرة تعطي نتيجة عكسية، هي أن كرة القدم تسبب التخمة للإنسان "مجازياً"، وهو ما نعيشه في الوقت الراهن مع كل بطولة جديدة تطل علينا في قارة أوروبا