نداء من السينمائيين الفلسطينيين: "اﻨﺒﺬوا اﻟﺸﺮاﻛﺔ ﻣﻊ ﺳﯿﻨﻤﺎ اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ"

28 سبتمبر 2020
الصورة
من بين الموقعين المخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر (آن كريستين بوجولا/فرانس برس)

في ظل تسارع الخطوات التطبيعية بين الإمارات العربية المتحدة، والاحتلال الإسرائيلي، التي تجلت في أكثر من اتفاقية تعاون، بينها اتفاقية سينمائية، أصدر سينمائيون فلسطينيون نداءً عبّروا فيه عن رفضهم لهذه الاتفاقية. 

وجاء في النداء: "بعد ﻣﻀﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺒﻌﺔ ﻋﻘﻮد، ﻣﺎ زﻟﻨﺎ ﻧﻘﺒﻊ ﺗﺤﺖ اﺳﺘﻌﻤﺎر واﺣﺘﻼل ﺗﺴﻮء ﺑﻪ أﺣﻮاﻟﻨﺎ ﯾﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﯾﻮم، وﻗﺪ ﻛﺎن إﻧﺘﺎﺟﻨﺎ، ﻧﺤﻦ اﻟﺴﯿﻨﻤﺎئيين اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿين، أﻛﺜﺮ اﻟﻤﺘﻀﺮرﯾﻦ ﻣﻦ هذا اﻻﺳﺘﻌﻤﺎر واﻻﺣﺘﻼل، ﻓﺎﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﻓﻲ اﻹﻧﺘﺎج ﻋﻠﻰ ﺗﻤﻮﯾﻞ ﻣﻌﻈﻤﻪ أﺟﻨﺒﻲ، ﻣﻊ هواﻣﺶ ﻣﻦ اﻟﻤﺘﻨﻔﺲ اﻟﺬي أﺗﺎح ﻟﻨﺎ أن ﻧﺴﺮد وﻧﻜﺘﺐ ﺗﺎرﯾﺨﻨﺎ وﺣﯿﺎﺗﻨﺎ اﻟﯿﻮﻣﯿﺔ وﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻨﺎ وﻟﻮ ﺑﻌﻀﺎً منها. وﺗﻤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﺠﺎوز اﻟﻮاﻗﻊ اﻻﺳﺘﻌﻤﺎري... وظهر ﺟﻠﯿﺎً أن اﻟﺴﯿﻨﻤﺎﺋﯿﯿﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ، وﺑﺮﻏﻢ ﺷﺢ اﻟﻈﺮوف وﺗﻌﺎﻗﺐ اﻟﻌﺜﺮات اﻟﺘﻲ ﯾﻤﻜﻦ أن تقهر أي إﻧﺘﺎج ﺳﯿﻨﻤﺎﺋﻲ، اﺳﺘﻄﺎﻋﻮا أن ﯾﻘﺪﻣﻮا إﻧﺠﺎزات ﺣﺮﻓﯿﺔ راﺋﺪة وﻗﯿﻤﺔ... ﻛﻨﺎ وﻻ ﻧﺰال ﺟﺰءا ﻣﻦ اﻟﺴﯿﻨﻤﺎ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻜﻠﺖ ﻣﺮﺟﻌﯿﺘﻨﺎ اﻷﺑﺮز، وﺻﺒﻮﻧﺎ دوﻣﺎ إﻟﻰ ﺗﻄﻮﯾﺮها، وﺗﺒﻠﻮر ﻃﻤﻮﺣﻨﺎ ﻧﺤﻮ ﺷﺮاﻛﺎت ﻋﺮﺑﯿﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرها اﻟﻮﺳﯿﻠﺔ اﻟﻤﺜﻠﻰ للنهوض ﺑﺎﻟﺴﯿﻨﻤﺎ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ".

وعبّر السينمائيون عن خيبة أملهم من التطورات التي تلت توقيع اتفاق التطبيع "ﻟﻘﺪ ﺧﺎب ﻇﻨﻨﺎ، وأﺳﻔﻨﺎ ﺟﺪاً، إذ أﻗﺪﻣﺖ إﺣﺪى ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺴﯿﻨﻤﺎ ﻓﻲ أﺑﻮﻇﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻗﯿﻊ اﺗﻔﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﻨﻤﺎﺋﯿﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻣﻊ اﻟﻤﺤﺘﻞ واﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ الإسراﺋﯿﻠﻲ، ﻓﺄﻛﺴﺒﺘﻪ ﺷﺮﻋﯿﺔ ﻏﯿﺮ أﺧﻼﻗﯿﺔ ﻻﺳﺘﻌﻤﺎره واﺣﺘﻼﻟﻪ، ﺑﺪل ﺗﻌﺰﯾﺰ اﻟﺴﯿﻨﻤﺎ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ واﻟﻌﺮﺑﯿﺔ وﺗﻄﻮﯾﺮ اﻟﺸﺮاﻛﺔ معهما... ﻧﺘﻮﺟﻪ ﺑﺪﻋﻮﺗﻨﺎ إﻟﻰ زﻣﻼﺋﻨﺎ ﻓﻲ الإمارات اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺴﯿﻨﻤﺎﺋﻲ: أن ﯾﻨﺒﺬوا اﻟﺸﺮاﻛﺔ ﻣﻊ ﺳﯿﻨﻤﺎ اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ وأن ﯾﺮﻓﻀﻮا أي ﻋﻤﻞ ﻣﻊ أﯾﺔ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺳﯿﻨﻤﺎﺋﯿﺔ ﻓﻲ أﺑﻮﻇﺒﻲ أو اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﻌﻘﺪ اﺗﻔﺎﻗﺎت ﻣﻊ اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻟﻤﺤﺘﻞ اﻹﺳﺮاﺋﯿﻠﻲ، وأن ﯾﻌﻤﻠﻮا ﺟﺎدﯾﻦ ﻟﻘﯿﺎم ﻣﺆﺳﺴﺎت وﺷﺮاﻛﺎت ﻋﺮﺑﯿﺔ ﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﯿﻨﻤﺎ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ واﻟﻌﺮﺑﯿﺔ".

ﻧﺘﻮﺟﻪ ﺑﺪﻋﻮﺗﻨﺎ إﻟﻰ زﻣﻼﺋﻨﺎ ﻓﻲ اﻻﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻟﺴﯿﻨﻤﺎﺋﻲ: أن ﯾﻨﺒﺬوا اﻟﺸﺮاﻛﺔ ﻣﻊ ﺳﯿﻨﻤﺎ اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ وأن ﯾﺮﻓﻀﻮا أي ﻋﻤﻞ ﻣﻊ أﯾﺔ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺳﯿﻨﻤﺎﺋﯿﺔ ﻓﻲ أﺑﻮ ﻇﺒﻲ أو اﻟﻮﻃﻦ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﺗﻌﻘﺪ اﺗﻔﺎﻗﺎت ﻣﻊ اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ اﻟﻤﺤﺘﻞ اﻹﺳﺮاﺋﯿﻠﻲ

ومن الموقعين على النداء: المخرج والمنتج ﻧﺰار ﺣﺴﻦ (الناصرة/فلسطين المحتلة)، والمخرجة آن ماري جاسر (فلسطين)، والمخرجة ﻣﯿﺲ دروزة (فلسطين/الأردن)، والمخرج هاني أبو أسعد (فلسطين)، والمخرج محمد بكري (فلسطين المحتلة)، والمخرج رﺷﯿﺪ ﻣﺸﻬﺮاوي (فلسطين)، وموزّعة الأفلام داﻟﯿﺎ ﻋﻮدة (الأردن)، والمنتج أﺳﺎﻣﺔ ﺑﻮاردي (فلسطين)، والمخرجة نجوى ﻧﺠﺎر (فلسطين)، والمخرجة ﺷﯿﺮﯾﻦ دﻋﯿﺒﺲ (فلسطين/الولايات المتحدة)، والممثلة رﺑﻰ ﺑﻼل (فلسطين)، والممثلة ﻋﺮﯾﻦ ﻋﻤﺮي (فلسطين)، الكاتبة والقيّمة الفنية رﺷﺎ ﺳﻠﻄﻲ (فلسطين/لبنان/كندا)، والمخرج ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم ﻣﺤﻤﺪ ﺷﺤﺎدة (فلسطين).