عشرات الفنانين العرب يعلنون مقاطعة النظام الإماراتي

15 سبتمبر 2020
الصورة
من أبرز المقاطعين هاني أبو أسعد، ومحمد بكري، ومي مصري، وريما ترزي، وكاميليا جبران وغيرهم

وقّع العشرات من الفنانين والفنانات العرب (بمن فيهم فلسطينيون/ات) على تعهّد بمقاطعة الأنشطة الثقافية والفنية المدعومة من النظام الإماراتي، بعد إعلان الأخير عن نيته توقيع اتفاق تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء في التعهّد الذي أطلقته الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية (PACBI) مع شركاء عرب وغربيين: "بصفتنا فنانين/ات في/من المنطقة العربية، ومن ضمنِنا فلسطينيون/ات، ننخرطُ في بيئاتِنا من خلال خلق الفن، فإننا ملتزمون/ات بالعدالة والتغيير المجتمعيّ التقدميّ بما يتماشى مع قِيَمِنا. لذلك نؤيدُ النضال الفلسطينيّ من أجل التحرّر وتقرير المصير وعودة اللاجئين إلى ديارِهم.

انسجاماً مع البيان الصادرِ عن الأحزابِ والنقابات والجمعيّات النسائية ومنظّمات حقوق الإنسان الرئيسيّة وغيرها في المنطقة العربية ضد اتفاقية التطبيع بين النظام الإماراتي ونظام الاحتلال والفصل العنصري الإسرائيلي، وبناءً على فهمنا بأن شعبَ الإمارات الشقيق لم يكن له رأيٌ في الاتفاقية وبالكاد يمكنُه التعبير عن معارضتِه العلنية لها: نتعهد بعدم المشاركة في أي فعالية يرعاها نظام الإمارات أو ترعاها أي شركة أو مؤسسة متواطئة في تنفيذ اتفاقية التطبيع الإماراتية-الإسرائيلية، حتى تنهي الإمارات تطبيعَها مع إسرائيل وتنهي انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان". 

وضمّت قائمة الموقعين الفنانين/ات التالية أسماؤهم: مي المصري (سينما)، وهاني أبو أسعد (سينما)، ومحمد بكري (سينما)، ورشيد قريشي (فنون بصرية)، وسليمان منصور (فنون بصرية)، وريما ترزي (موسيقى)، ونبيل عناني (فنون بصرية)، وهاني زعرب (فنون بصرية)، وكاميليا جبران (موسيقى)، وأمل رمسيس (سينما)، وصالح بكري (سينما)، وعامر زهر (كوميديا)، وسامية حلبي (فنون بصرية)، وسناء موسى (موسيقى)، ومي عودة (سينما)، ورمزي أبو رضوان (موسيقى)، وفيرا تماري (فنون بصرية)، وناصر السومي (فنون بصرية)، وناي البرغوثي (موسيقى)، وابتسام أحمد (موسيقى)، وإياد ستيتي (موسيقى)، وإيليني مستكلم (موسيقى)، وأحمد الجمل (موسيقى)، وأكرم عبد الفتاح (موسيقى)، وإيميل أندريه سابا (مسرح)، وأيهم نادر (موسيقى)، وتيريز سليمان (موسيقى)، وجلال نادر جلال (موسيقى)، وحبيب شحادة حنا (موسيقى)، وحنين الرجوب (موسيقى)، وخالد جرار (سينما)، ورهام إسحق (مسرح)، وزكريا إبراهيم (مسرح)، وسامر جرادات (موسيقى)، وطارق عبوشي (موسيقى)، وعلا طبري (سينما)، وعلاء عزام (موسيقى)، وفتحي عبد الرحمن (مسرح)، وفرح صالح (رقص)، ومحمد الرجوب (موسيقى)، ومحمد الغول (موسيقى)، ومحمد بدارنة (تصوير)، ومدحت حسيني (موسيقى)، وميرا أبو هلال (موسيقى)، ونضال خيري (كاريكاتير)،  ونقولا زرينة (سينما)، ووليد بن سليم (موسيقى)، ووليد عبد السلام (موسيقى)، وتامر نصار (موسيقى)، ويسار سعدات (موسيقى).

أما المؤسسات/ الفرق/ المجموعات الموقعة على التعهد فهي:  اتجاه – ثقافة مستقلة، والمسرح الشعبي، وأيام المسرح، وعشتار لإنتاج وتدريب المسرح، وفرحة وشاح للرقص الشعبي، وفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، وفرقة نقش للفنون الشعبية، ومدرسة السيرك الفلسطيني، ومركز الفن الشعبي، ومسرح الحارة، ومسرح الحرية، ومسرح نعم، ومعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، ومؤسسة الكمنجاتي، ونوى ــ المؤسسة الفلسطينية للتنمية الثقافية.