مليونية 30 أكتوبر تتصدر مصرياً: اتهامات للسيسي بالتدخل

#مليونية30أكتوبر تتصدر مصرياً: اتهامات للسيسي بالتدخل

القاهرة
أحمد عزب
31 أكتوبر 2021
+ الخط -

تصدر وسم #مليونية30أكتوبر قائمة الأكثر تداولاً المصرية طوال يوم أمس السبت، بالتزامن مع تجدد الثورة السودانية رفضاً للانقلاب العسكري، التي شغلت مواقع التواصل في أغلب الدول العربية.

وطغى على التفاعل الكبير من قبل المغردين المصريين مع تظاهرات المليونية والوسم، شعارات الهجوم على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ودولة الإمارات، التي رفعها المتظاهرون، ودعموها بمقاطع الفيديو والصور، والتي أعادت لهم ذكريات ثورة يناير بقوة، وخصصوا حساباتهم لدعم الثورة السودانية، وكان من ضمن الشعارات والهتافات "عبد الفتاح2 السيسي وبرهان" و"لن تحكمنا دويلات الإمارات وتطبيقات السيسي".

حسابات عربية متعددة ومن جنسيات مختلفة شاركت التغريدات التي أبرزت هتافات المتظاهرين السودانيين، والتي هاجمت السيسي والإمارات، وكان على رأسها حسابات تونسية وليبية وسورية، وربطتها بأحوالهم الداخلية.

الناشط والمدون حسام المحلاوي، الذي خصص حسابه لدعم الثورة السودانية، أعاد نشر عدة تغريدات من التظاهرات تهتف ضد السيسي، وكانت تقول: "‏الليلة بنبلك السيسي ما بحلك"، وعلق عليها معبراً عن حبه الشديد: "قلبي يا ناس".

واعتبر "العقيد أيمن" الشعارات والهتافات بمثابة رسالة من المتظاهرين برفض التدخل في ثورتهم: "‏أهم رسالة انطرحت في أهم وقت وعلى قناة مهمة وأكيد الرسالة وصلت. #موكب30اكتوبر ‎#مليونية30اكتوبر".

ذات صلة

الصورة
انتحار الشابة بسنت خالد (تويتر)

منوعات

غضب يتزايد في مصر وعدد من الدول العربية منذ أمس الاثنين، بعد الإعلان عن حادثة انتحار الشابة بسنت خالد (17 عاماً) من مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، إثر ضغوط تعرّضت لها نتيجة ابتزازها بصور مفبركة لها.
الصورة
سياسة/متظاهرون سودانيون/(فرانس برس)

سياسة

قتل أربعة متظاهرين في مواجهات عنيفة بين المشاركين في مليونية 30 ديسمبر/ كانون الأول وقوات الشرطة السودانية بمدينة أم درمان، قرب العاصمة الخرطوم، في حين شهدت العاصمة مواجهات مماثلة في عدة شوارع.
الصورة
سوق الفسطاط" العربي الجديد

منوعات

نظم "سوق الفسطاط" للحرف اليدوية مهرجانه الأول عقب جائحة فيروس كورونا، تزامناً مع الاحتفال بعيد الميلاد، الذي يتيح لزواره من المصريين والأجانب التسوق بين منتجاته التي صنعت بأيادي عشرات الفنانين المشاركين.
الصورة

سياسة

تمكّن سودانيون محتجون من الوصول إلى محيط القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، بعد مواجهات عنيفة انسحبت في نهايتها الشرطة.

المساهمون