مصور روسي يبيع صورة من محاكمة أليكسي نافالني بـ27 ألف دولار

08 فبراير 2021
الصورة
تلقى الصورة إعجاباً متزايداً (Getty)
+ الخط -

بسعر مرتفع، تمكّن المصور الفوتوغرافي الروسي دميتري ماركوف، من بيع النسخة المطبوعة الوحيدة من صورة التقطها في إحدى مديريات الشؤون الداخلية بموسكو التي نقل إليها في يوم محاكمة مؤسس "صندوق مكافحة الفساد"، المعارض السياسي أليكسي نافالني، وتحويل حكمه إلى السجن النافذ في قضية "الاختلاس" بشركة "إف روشيه". 

وتظهر الصورة التي حظيت بنحو 270 ألف إعجاب على "إنستغرام" بحلول اليوم الاثنين، عنصراً ملثماً ينتمي إلى أجهزة الأمن الروسية ويرتدي زياً تمويهياً ويجلس تحت صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.  ورأى المعلّقون أنّها تجسّد القمع في عهد بوتين.

وفي إطار مزاد، تمكّن ماركوف من بيع الصورة مقابل مليوني روبل (حوالي 27 ألف دولار أميركي) لمشترية تدعى يكاتيرينا، رغم أن السعر عند انطلاق المزاد كان يبلغ 10 آلاف روبل (حوالي 135 دولارا) فقط.  

واقترح ماركوف على مشترية الصورة أن تحول المبلغ إلى حسابات المنظمتين الحقوقيتين "أو في دي إنفو" و"أبولوغيا بروتيستا" ("حماية الاحتجاج") اللتين تقدمان دعما للمحتجزين أثناء الفعاليات الاحتجاجية.  

يُذكر أن روسيا شهدت، في يومي 23 و31 يناير/كانون الثاني الماضي، وفي يوم محاكمة نافالني في 2 فبراير/شباط الجاري، موجة من التظاهرات في عدد من المدن، تخللتها حملة اعتقالات واسعة أدت في المجمل إلى توقيف أكثر من 10 آلاف شخص، كما تم رفع أكثر من 50 قضية جنائية بحق المشاركين. 

المساهمون