نظرية مؤامرة تشير إلى أن فنلندا "غير موجودة"... ما قصتها؟

نظرية مؤامرة تشير إلى أن فنلندا "غير موجودة"... ما قصتها؟

08 فبراير 2021
الصورة
هلسنكي عاصمة فنلندا (Getty)
+ الخط -

تنتشر نظرية مؤامرة تقول إن فنلندا، الدولة الاسكندنافية المعروفة بمستوى معيشتها وتعليمها وسعادة أهلها، غير موجودة بتاتاً. فمن أين أتت؟ 

تقول مجلة "فايس" إن وراء هذه النظرية شاباً في العشرينيات من عمره يدعى جيك ويُطلق عليه اسم راريغان في مجتمع "ريديت".

ومن خلال طرق الصيد اليابانية وهواتف "نوكيا" والسكك الحديدية العابرة لسيبيريا، يحاول جيك أن يثبت في النهاية أن فنلندا غير موجودة، وفي مكانها لا يوجد شيء سوى المحيط.

وتقول النظرية إن روسيا واليابان أنشأتا أسطورة فنلندا حتى تتمكن اليابان من الصيد في البحر الموجود بالفعل هناك من دون أي شكاوى أو تداعيات بيئية، ثم تُشحن الأسماك التي تم صيدها عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا تحت ستار منتجات "نوكيا ".

تقول النظرية: "هذا هو السبب في أن نوكيا هي أكبر شركة" فنلندية"، وهذا هو السبب أيضاً في أن اليابان هي أكبر مستورد لمنتجات نوكيا، على الرغم من حقيقة أن قلة قليلة من الناس تمتلك هواتف نوكيا في البلاد".

وتقول النظرية أيضاً إن "الفنلنديين ليسوا فنلنديين، بل يعتقدون بأنهم في فنلندا، لكنهم بدلاً من ذلك يعيشون في مدن صغيرة في الجزء الشرقي من السويد أو الجزء الغربي من روسيا أو الجزء الشمالي من إستونيا، وتوجد هلسنكي، أكبر مدن فنلندا وعاصمتها، في شرق السويد".

وتقول النظرية إن تقدم فنلندا دليل على أنها غير موجودة لأنه حسبها "لا يمكن لأي بلد حقيقي أن يحتل المرتبة الأولى باستمرار في التعليم، والرعاية الصحية، والمساواة بين الجنسين، ومعدلات معرفة القراءة والكتابة، والاستقرار الوطني، والحكومة الأقل فساداً في العالم، وحرية الصحافة".

من أين أتى جيك بكل هذا؟ يقول للمجلة: "كنت في الثامنة أو التاسعة من عمري، وقد ذكر والداي الأمر في صباح أحد الأيام عندما كنا نشاهد الأخبار وذُكرت فنلندا. لا أستطيع أن أتذكر الصياغة الدقيقة في ذلك الوقت، لكن جوهرها كان أن فنلندا لم تكن موجودة".

تكنولوجيا
التحديثات الحية

نقل جيك تعاليمه إلى "رديت" حين كتب في منشور يسأل عن أغرب الأشياء التي علّمك إياها والداك، وضع جيك الفكرة بأكملها، ثم انتشرت. 

بعد رسالته الأولية، ازدهرت نظرية المؤامرة في منتدى باسم r/finlandCompany في "ريديت". معظم الأشخاص الذين يناقشون النظرية هم غاضبون منها وممن يصدّقونها، لكن هناك بعض المؤمنين الحقيقيين بها. يشير جيك إلى أنه "من المستحيل تحديد من يمزح ومن الجاد أحياناً".

الغريب أن جيك نفسه لا يؤمن بهذه النظرية، إنه يعتقد في الواقع أن فنلندا بلد حقيقي موجود بالفعل، لكن فكرته انتشرت رغم ذلك. 

وقال جيك: "لقد راسلني الكثير من الفنلنديين بهذا الشأن"، "من المفارقات، منذ ظهور هذه النظرية أنني تعلمت الكثير عن فنلندا والثقافة الفنلندية. أعتقد أن الكثير من الناس قد فعلوا ذلك".

المساهمون