رمضان يتراجع عن تبرير صورته مع المغني الإسرائيلي وأوامر للمواقع بحذف الخبر

21 نوفمبر 2020
الصورة
أثارت صورة رمضان والمطرب الإسرائيلي غضباً واسعاً (فيسبوك)
+ الخط -

حذف الفنان المصري محمد رمضان، اليوم السبت، تسجيلاً، نشره على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه إنه يلتقط الصور مع أي إنسان دون السؤال عن دينه أو جنسه، وذلك بعدما أثارت صورته مع المغني الإسرائيلي عومير آدام في دبي، برفقة الإماراتي حمد المزروعي، غضباً واسعاً بين نشطاء التواصل الاجتماعي.

وعلّق رمضان على الصورة قبل حذف التسجيل، بالقول: "لا يهمني اسمك ولا لونك، ولا ميلادك، يهمني الإنسان، ولو مالوش عنوان"، وأضاف: "ما اعرفش أنا بتصور مع مين، أنا لا أعلم أو أسال على أي إنسان يتصور معايا أو أتصور معاه، ومش بسأله على دينه أو جنسيته، وربنا خلقنا واحد".

من ناحيته، قال نقيب الممثلين أشرف زكي، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، إنه تواصل مع رمضان الذي أكد له و"أقسم بالله أنه لم يكن على علم بجنسية المطرب". وأوضح زكي أنّ رمضان سيحضر عقب عودته إلى مقر النقابة لمعرفة تفاصيل ما حدث.

وشدد زكي على أنّ "النقابة لا تتهاون أبداً مع أي فنان يتم ثبوت أنه يطبع مع الاحتلال الإسرائيلي، وبناء على قرار نقابات الاتحادات الفنية الثلاث الموسيقية، والسينمائية، والتمثيلية يتم فصل أي فنان وشطبه من عضوية النقابة التي ينتمي لها".

وعلم "العربي الجديد" من مصادر عديدة أن أوامر وردت إلى المواقع المصرية التابعة للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية المملوكة للمخابرات العامة، بحذف الأخبار المنشورة عن صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي.

ولاقت الصورة حفاوة إسرائيلية، إذ تداولت مواقع محلية مصرية، ما نشرته، على موقع "فيسبوك"، صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية"، التابعة للخارجية الإسرائيلية، الصورة التي ظهر فيها رمضان والمطرب الإسرائيلي يحتضن بعضهما البعض، وكتبت: "الفن دوماً يجمعنا.. النجم المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي".

المساهمون