جدل في المغرب بعد ظهور سلالة كورونا المتحورة

19 يناير 2021
الصورة
منظومة الرصد الوبائي سجلت أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة (فاضل سنة/ Getty)
+ الخط -

اجتاح خبر اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا المستمر في المغرب مواقع التواصل الاجتماعي ليلة أمس، مثيراً مجموعة من النقاشات بين خائفين ومتسائلين وساخرين. 

وأعلنت السلطات الصحية المغربية، ليلة أمس، تسجيل أول إصابة بالسلالة المتحورة المكتشفة أخيراً بالمملكة المتحدة. وقالت وزارة الصحة إن منظومة الرصد الوبائي سجلت أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة، بميناء طنجة المتوسطي، لدى مواطن مغربي قادم من أيرلندا على متن باخرة انطلقت من ميناء مرسيليا الفرنسي.

وتأتي هذه التطورات، في وقت يسود فيه غموض بشأن موعد إطلاق حملة التلقيح، زاد من حدته انتشار الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة الصمت الذي تلتزمه السلطات الصحية.

كل هذه العناصر مجتمعة خلقت جدلاً واسعاً بمجرد الإعلان عن خبر الإصابة بالسلالة الجديدة. وكتب الإعلامي رضوان الرمضاني: "السلالة المتحورة"؟؟؟ اسمه فقط يجعلك تدخل الحجر الصحي من دون أن تأمرك القايدة حورية (سيدة شهيرة من عناصر السلطة كانت تحرص على تنبيه الناس إلى التزام منازلهم)". 

وعلّقت بشرى شاكر على خطوة إغلاق المجال الجوي في وجه بعض الدول: " هكذا بدأوا العام الماضي، إغلاق تدريجي حتى تم حجرنا". 

وقارن جواد الطاهري بدوره ما حصل العام الماضي مع ما يحصل في الساعات الأخيرة: "هكذا مرت 2020. قصة ووهان وسخرية المغاربة، ثم اكتشاف أول حالة لكورونا في المغرب لمهاجر مغربي قدم من إيطاليا، وصل إلى الدار البيضاء ثم انتشر الفيروس في المغرب. وفي بداية 2021 ظهرت بنت كورونا، نُقلت إلى الدار البيضاء، وسوف تنتشر بعدها في المغرب!".

وعلى نفس النهج سار ياسين أخريف: "بعد اكتشاف الحالة الأولى من السلالة الجديدة لفيروس كورونا جدول أعمال منتصف سنة 2021: أضع نفسي رهن إشارة الدولة، نشر الصور الإيجابية، أين أموال الدعم، لنصبر أسبوعاً ونقضي على السلالة الثانية، أرسل رسالة نصية إلى 1212، وأخرى". 

المساهمون