تحقيق في تسريب "فيسبوك" لبيانات نصف مليار مستخدم

07 ابريل 2021
الصورة
التحقيق الأيرلندي بالغ الأهمية (آرثر ويداك/Getty)
+ الخط -

تُجري لجنة حماية البيانات الأيرلندية تحقيقاً في تسريب بيانات يتضمن تفاصيل شخصية لمئات الملايين من مستخدمي "فيسبوك".

ويُعتقد أن قاعدة البيانات المسرّبة تحوي مزيجاً من أسماء البروفايلات وأرقام الهواتف والمواقع ومعلومات أخرى حول أكثر من نصف مليار شخص.

وتقول "فيسبوك" إن البيانات "قديمة"، وهي من تسريب أُبلِغ عنه مسبقاً عام 2019، بينما تقول اللجنة الأيرلندية إنها سوف تتأكد مما إذا كانت هذه هي الحقيقة.

والتحقيق الأيرلندي بالغ الأهمية لأن المقر الرئيسي للفرع الأوروبي لـ"فيسبوك" يقع في العاصمة الأيرلندية دبلن، مما يجعل اللجنة الأيرلندية جهة تنظيمية مهمة في الاتحاد الأوروبي.

ويبدو أن أحدث تفريغ للبيانات يحتوي على قاعدة البيانات المخترقة بالكامل من التسريب السابق، والذي قالت "فيسبوك" إنها وجدته وأصلحته منذ أكثر من عام ونصف.

لكن أُعلن أخيراً عن نشر مجموعة البيانات مجاناً في منتدى للقرصنة، مما يجعلها متاحة على نطاق أوسع.

ويغطي التسريب 533 مليون شخص في 106 دُوَل، وفقاً للباحثين الذين اطلعوا على البيانات.

المساهمون