اختفاء كتلة معدنية غامضة اكتشفت في صحراء يوتا

29 نوفمبر 2020
الصورة
الكتلة المعدنية التي اكتشفت في صحراء يوتا (تويتر)
+ الخط -

أعلن مكتب إدارة الأراضي بولاية يوتا الأميركية، أمس السبت، أن كتلة معدنية عملاقة، كانت قد اكتشفت في الصحراء في جنوب شرق الولاية، اختفت الآن.

وقالت الوكالة، في تدوينة على "فيسبوك"، إن "جهة غير معروفة" أزالت القطعة المتراصة في وقت ما من مساء الجمعة.

وأوضح المنشور: "لقد تلقينا تقارير موثوقة تفيد بأن الهيكل الذي تم تركيبه بشكل غير قانوني، والمشار إليه باسم monolith، تمت إزالته".

وكان طاقم من إدارة موارد الحياة البرية في ولاية يوتا على متن مروحية تابعة لإدارة السلامة العامة في الولاية عندما اكتشفوا كتلة متراصة غامضة تبرز من التراب، الأسبوع الماضي.

الجسم المعدني اللامع تم زرعه في الأرض بحوالي 10 إلى 12 قدماً، ما يشير إلى أنه لم يتم إسقاطه من الأعلى.

ويقع الجسم الغامض داخل خليج صخري أحمر، وقد تم حجب تفاصيل حول موقع الجسم بالضبط، لكن "سي أن أن" قالت إن المغامرين نجحوا في الوصول إليه. 

وتداولت تقارير عالمية ومواقع التواصل هذ الاكتشاف، مع نظريات تربط بين الكتلة المعدنية والفضائيين. 

في المقابل، رجّح المسؤولون أنه من الممكن أن يكون قد تم بناء الجسم المعدني من قبل فنان أو معجب كبير بفيلم 2001: Space Odyssey، إذ يشبه الجسم المعدني الآلات الموجودة في قصة آرثر سي كلارك.

المساهمون