"سي أن أن" تعرض تغطياتها الإخبارية للبيع بنسق "أن إف تي"

"سي أن أن" تعرض تغطياتها الإخبارية للبيع بنسق "أن إف تي"

17 يونيو 2021
الصورة
لقطة من بدايات "سي أن أن" (آلان تانينبوم/Getty)
+ الخط -

تشرع شبكة "سي أن أن" الأميركية، اعتباراً من أواخر يونيو/حزيران الحالي، في بيع أعمال بنسق "أن إف تي" للحظات لا تُنسى من تاريخ تغطياتها الممتد على مدار 41 عاماً.

و"أن إف تي" هو أسلوب تشفير عبر الرموز غير القابلة للاستبدال، يتيح منح شهادة تثبت أصالة أي منتج رقمي، سواء أكان صورة أو رسماً تعبيرياً أو فيديو أو مقطوعة موسيقية أو مقالة صحافية.

وأوضحت "سي أن أن" أنه يمكن للمعروضات أن تشمل تغطية من الانتخابات الرئاسية أو تغطياتها الحصرية أو لحظات من تاريخ العالم. وسيتمكن حامل الرمز المميز من عرض اللحظات التي يمتلكها على صفحة مستخدم في "المخزن".

وأشارت إلى أنها تعمل مع شركة خارجية لإنتاج نسخة مادية من الـ"أن إف تي" لبعض مجموعات الإصدارات المحدودة التي "ستضم علبة عرض فيديو ممتازة تعرض تمثيلاً مادياً للحظة على الشاشة".

وعلى عكس العديد من الـ"أن إف تي" الأخرى المعروضة في السوق، لن يحتاج المستخدمون إلى الدفع باستخدام العملة المشفرة، بل يمكنهم شراء لحظات "سي أن أن" الخاصة بهم ببطاقة ائتمان. وسيحتاج المستخدمون إلى إنشاء محفظة رقمية مع شركة "بلوكتشين بلوكتو".

يذكر أن الصحافي في "نيويورك تايمز"، كيفن روس، باع أحد مقالاته بنسق رقمي مقابل 560 ألف دولار، في مارس/آذار الماضي.

المساهمون