"دكتور ميدسو": سلسلة جزائرية كوميدية ثلاثية الأبعاد

"دكتور ميدسو": سلسلة جزائرية كوميدية ثلاثية الأبعاد

21 ابريل 2021
الصورة
المسلسل بطولة نسيم حدوش (دكتور ميدسو/ فيسبوك)
+ الخط -

يعرض التلفزيون الجزائري، منذ بداية شهر رمضان، أول عمل فكاهي تستخدم فيه الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد الذي يضم كوادر جزائرية خالصة، بعد عمل سابق أنجز بمساهمة تونسية. العمل يحمل اسم "دكتور ميدسو"، ويصور حياة طبيب في بيئة جزائرية مليئة بالفكاهة.

يجسد العمل يوميات الطبيب بوعلام، الملقب بـ"ميدسو" (من ميدسين بالفرنسية وتعني الطب)، وكيفية تعامله معه المرضى.  ويقول رسام الكاريكاتور عبد الباقي بوخالفة، لـ"العربي الجديد": "منذ فترة طويلة كانت لدينا نحن مجموعة أصدقاء وفنانين فكرة إنتاج عمل ثلاثي أبعاد جزائري كامل. كان ذلك بمثابة حلم وصغير، واهتدينا لاحقاً إلى تحقيقه من خلال يوميات طبيب يعالج الناس. كانت هذه فكرة الصديق عمار مسمة، بينما كان دوري اقتراح سيناريوهات للحلقات"، مضيفا أن الأمر تطلب جهداً وعصارة ذهنية لتوفير سيناريو لكل حلقة، تكون متخمة أيضاً بنصيب من الفكاهة، للترويح عن المشاهدين في الشهر الفضيل، وتمرير رسائل ومعالجات اجتماعية للمشاهد.

 

لعب الممثل نسيم حدوش النصيب الكبير في إنجاز العمل، بفضل خبرته التي اكتسبها من خلال أعمال ناجحة سابقه كالسلسلة الفكاهية "دقيوس ومقيوس". يؤدي نسيم حدوش دور الطبيب بصوته المميز، ويغيره مع كل شخصية جديدة، ويُستعان بأصوات أخرى في أدوار ثانوية.

وأخرج هذا العمل الفني الأول من نوعه في الجزائر الشاب حمزة زيتوني الذي أشرف على ورشه التحريك والتقنية، ووفر كل ما يجب لإثراء التعبير عن الحالات المعالجة في السيناريو، وهو ما كلل في النهاية بإخراج فني محترف تبرز فيه شخصية "الطبيب ميدسو" والبيئة الجزائرية عامة.

وأنتجت هذا العمل الشركة الجزائرية "سويك بوكس"، ويضم عشرين حلقة في الموسم الأول. واقتناه التلفزيون الجزائري، لعرضه على عدد من قنواته. ويطمح منتجوه والمشرفون عليه لإنتاج موسم ثان العام المقبل. 

 

المساهمون