"#العشاء_الأخير" يتصدر في الأردن بعد استقالة وزيري الداخلية والعدل

01 مارس 2021
الصورة
أبعاد الاستقالة ومحظورات كورونا بين نقاشات الأردنيين (خليل مزرعاوي/فرانس برس)
+ الخط -

تصدر وسم "#العشاء_الأخير" موقع "تويتر" في الأردن وانتشر بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد استقالة وزيري الداخلية والعدل لحضورهما مأدبة طعام في مطعم متجاوزين العدد المسموح به خلافاً لأوامر الدفاع.

وأظهرت وثيقة متداولة، قيمة المخالفة التي وُجهت إلى أحد المطاعم في منطقة الشميساني، غربي العاصمة عمان، الخميس الماضي، حيث تناول وزيرا العدل بسام التلهوني والداخلية سمير المبيضين، وجبة العشاء، وجرى تحرير مخالفة للمطعم بمبلغ 1500 دينار (2100 دولار) لوجود أكثر من 6 أشخاص على الطاولة ذاتها.

ورغم ترحيب الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي بالقرار الذي جاء بعد مخالفة الوزيرين قانون الدفاع الصادر للحد من تفشي فيروس كورونا، إلا أنّ التشكيك بأسباب القرار هي التي سيطرت على المشهد، فيما طالب بعضهم باستقالة رئيس الوزراء بشر الخصاونة، بعد تلبيته دعوة للغداء قبل أسبوعين عند أحد أعضاء مجلس النواب. 

وقال محمد عريقات في تغريدة له "بعيدا عن كل شيء.. لنأخذ الموضوع من زاوية إيجابية أن القانون طبق بشكل صحيح. السبب العزيمة أو الوليمة، النتيجة الاستقالة، استقالة اثنين من الوزراء ومن أهم الوزارء الذين يعرفون القانون جيدا. وزير الداخلية والعدل ويفرضان العقوبات على كل من خالف أوامر الدفاع...".

بدوره، قال معتز الربيحات في تغريدة له "الأولى لرئيس الوزراء إن كان صادقا في تطبيق أوامر الدفاع تقديم استقالته، بسبب مخالفته أوامر الدفاع بحضوره العزيمة التي حصلت قبل أسبوعين في الزرقاء، القانون لا يستثني أحدا".

وقال علي الحويطات في تغريدة له: "#العشاء_الاخير وتم رفع المحروقات وتمرير الموازنة دون تعليق يذكر لا جديد يذكر ولا قديم يعاد، نفس النهج".

من جهتها كتبت مايا رحال "من يفرض قوانين الدفاع وإجراءات صارمة بحجة حماية المواطن وفرض غرامات على كل من يخالف تلك الإجراءات ولا يطبقها على نفسه، عليه تقديم استقالته حفاظا على نظرة الشعب له مستقبلا التي أسقطت اليوم ويدفع الشعب ثمن هذه التناقضات على طاولة العشاء !!!!".

أما أحمد عبدالله فذهب إلى منحى مختلف بالقول "تصفية حسابات تم استغلالها لعمل شو إعلامي، والأغلب أنه سيتم التغطية على مصيبة أكبر من كل ذلك من خلال الالتهاء بهذه القصة. دوروا منيح، يمكن في اتفاقية جديدة مع الصهاينة مثلا؟ في اشي انباع بالبلد؟ في ضريبة جديدة؟".

وكتب عماد أبو زيد على حسابه: "هاي المخالفة تبعت عزومة وزير الداخلية ووزير العدل بالمطعم".

المساهمون