واشنطن تمنح العراق إعفاء لشهرين من عقوبات الطاقة الإيرانية

24 سبتمبر 2020
الصورة
البنية التحتية لقطاع الكهرباء في أسوأ حالاتها (فرانس برس)

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، أنها جددت إعفاء العراق لتلقي واردات كهرباء من إيران، ولمدة 60 يوما هذه المرة، لتمكن بغداد من اتخاذ "إجراءات فعالة" لتقليص اعتمادها على طهران المجاورة للحصول على الطاقة.

ومن شأن الإعفاء استمرار استثناء العراق من عقوبات أميركية أعيد فرضها على إيران تقوض اقتصادها الشديد الاعتماد على النفط بعدما سحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب واشنطن من اتفاق نووي أبرمته قوى عالمية في 2015 مع الجمهورية الإسلامية.

مددت الولايات المتحدة مرارا الإعفاء لبغداد لاستخدام إمدادات طاقة إيرانية ضرورية لشبكة الكهرباء لديها، وهي عادة ما تكون لمدة 90 أو 120 يوما.

وقال محللون إن التجديد بمدد أقصر قد يكون انعكاسا لتوتر في العلاقات بين البلدين على خلفية الهجمات المسلحة المتكررة على القوات الأميركية المتمركزة في العراق، والتي تلقي واشنطن المسؤولية عنها على إيران التي بدورها تنفي هذا.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية "الإعفاء يضمن قدرة العراق على تلبية احتياجاته من الطاقة على المدى القصير مع اتخاذه خطوات لتقليص اعتماده على واردات الطاقة الإيرانية".

وأضاف: "نعتقد أنه من الممكن لحكومة العراق أن تتخذ إجراءات فعالة في غضون 60 يوما لتعزيز الاكتفاء الذاتي في قطاع الطاقة".

وتصر الولايات المتحدة على تحرك العراق الغني بالنفط، وهو ثاني أكبر منتج في أوبك، نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي،كشرط لاستثنائه من استيراد الطاقة الإيرانية. ويعتمد العراق بشدة على الغاز الإيراني لتغذية عدد من محطات الكهرباء.

وتقول إدارة ترامب إنها تشعر بخيبة الأمل حيال عدم قدرة القوات العراقية على حماية القوات الأميركية المتمركزة في العراق. فقد تعرضت لعدة هجمات صاروخية هذا العام فقط، تلقي واشنطن المسؤولية عنها على جماعة مسلحة مدعومة من إيران تقف أيضا خلف الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة.

(رويترز)