لوسيل" القطرية تجذب المستثمرين في العقارات

06 مارس 2021
الصورة
السماح للمواطنين ببيع الأراضي في لوسيل ساهم بتشجيع الاستثمار في المنطقة(العربي الجديد)
+ الخط -

أكد تقرير عقاري محلي، أن مدينة لوسيل الواقعة شمال شرقي العاصمة القطرية الدوحة، تشهد حركة معمارية متواصلة، وبدأت جهات حكومية ورسمية بنقل مقارها إلى أحياء المدينة ومحيطها. وقال تقرير شركة "الأصمخ" للمشاريع العقارية، الصادر اليوم السبت، إن السماح للمواطنين ببيع الأراضي في لوسيل، ساهم في تشجيع الاستثمار بالمنطقة، وأدى إلى تخفيف بعض القيود التي انصبت بشكل إيجابي في تحفيز عملية البناء والسكن في هذه الأراضي، كما أن تضمين المدينة في قائمة مناطق تملك غير القطريين للعقارات بنسبة 100%، رفع من وتيرة الاستثمار العقاري في المدينة الناشئة.
وستضم"لوسيل" أكبر ملاعب قطر ومونديال 2022، والذي يتسع لـ 80 ألف متفرج، وستكون  المدينة شاهدة على انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم ، يوم 21 نوفمبر / تشرين الثاني عام 2022 من خلال إقامة المباراة الافتتاحية للمونديال المقبل على ملعب لوسيل، وكذلك سيشهد الملعب المباراة النهائية أيضا.
ومن المقرر أن تستوعب المدينة التي تبلغ مساحتها 38 كيلومترا مربعا، أكثر من 200 ألف نسمة، ويتوقع أن يعمل فيها  نحو 170 ألف عامل، إضافة إلى 80 ألف شخص يتوقع أن يزوروا مرافقها الترفيهية، وتشتمل أحياء المدينة الـ 19 على فرص جديدة للسكن والتجارة والضيافة ومتاجر التجزئة، وتوفر مدارس ومساجد ومرافق طبية ورياضية وترفيهية ومراكز تسوق.
وتحتضن المدينة "الشارع التجاري"، والذي جاء تصميمه على غرار شارع "الشانزليزيه" الفرنسي، وتجاوز حجم الأعمال الإنشائية في هذا المشروع  60%، ومن المقرر أن يشمل مجموعة من منافذ التسوّق إلى جانب الفنادق، والمساحات المكتبية، والمعارض الفنية، والمكتبات، والاستوديوهات، وصالات عرض السيارات، والمطاعم، والمرافق الترفيهية.

وبحسب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، فإن مشروع الشارع التجاري يتيح فرصاً استثمارية فريدة لرجال الأعمال القطريين،  إضافة الى استقطابه المستثمرين الأجانب، خصوصا العلامات التجارية العالمية، وذلك نظرا لموقعه الاستراتيجي في وسط لوسيل والتي تعد مدينة المستقبل وأول مدينة ذكية في المنطقة.
وأشار رئيس الغرفة في تصريحات سابقة، إلى أهمية افتتاح المشروع قبل موعد مونديال كأس العالم 2022، خصوصا أنه يقع على مقربة من استاد لوسيل مما يزيد من جاذبية المشروع لاستقطاب المستثمرين.
وأكد تقرير"الأصمخ" أن شركة الديار القطرية، تقدم التسهيلات والتشجيع للمستثمرين، للاستثمار في "لوسيل"، مشيراً إلى أنها مدينة متكاملة، ويجري العمل على بناء أكبر مول في قطر داخل المدينة الترفيهية، ما يسهم في جذب المستثمرين. 
وحول أسعار الشقق السكنية في "لوسيل"، أوضح التقرير أن متوسط أسعار الشقة المكونة من غرفة نوم واحدة يبلغ 1.1 مليون ريال، و"1.3" مليون ريال للشقة المكونة من غرفتي نوم، و1.9 مليون ريال للشقة المكونة من 3 غرف نوم، وتختلف الأسعار حسب المنطقة والمساحة وموقع الشقة في العمارة السكنية.
في السياق، بلغ حجم تداول العقارات في عقود البيع المسجلة لدى إدارة التسجيل العقاري في قطر، خلال الفترة من 21 إلى 25 فبراير/ شباط الماضي، نحو 470 مليون ريال (129 مليون دولار).
وذكرت النشرة الأسبوعية الصادرة عن الإدارة أن قائمة العقارات المتداولة بالبيع شملت أراضي فضاء ومساكن وعمارات سكنية ومجمعات سكنية ومباني تجارية .

المساهمون