خسائر القطاع الزراعي بغزة من العدوان الإسرائيلي تخطت 24 مليون دولار

خسائر القطاع الزراعي في غزة من العدوان الإسرائيلي تخطت 24 مليون دولار

19 مايو 2021
الصورة
العدوان الإسرائيلي يستهدف مقومات الاقتصاد الفلسطيني (عبد الحكيم أبو رياش)
+ الخط -

أعلنت وزارة الزراعة في غزة، اليوم الأربعاء، أنّ الأضرار والخسائر التي تكبدها القطاع الزراعي في القطاع من جراء استمرار العدوان الإسرائيلي لليوم العاشر على التوالي زادت عن 24 مليون دولار. 

وفي بيان وصل "العربي الجديد"، قالت الوزارة إنّ الأضرار في قطاعي الإنتاج النباتي والحيواني تتضاعف بشكل يومي نتيجة لاستمرار العدوان، وأشارت إلى أنّ ذلك يرجع إلى تواصل القصف المركز لمئات الدونمات وعشرات المنشآت الزراعية، وكذلك استهداف مخازن ومستودعات مدخلات ومستلزمات الإنتاج الزراعي بشكل مباشر. 

وخلال الأيام الماضية، قام مربو الأبقار بإتلاف أكثر من 15 ألف لتر من الحليب، وذلك لعدم القدرة على تسويق هذه الكميات أو استخدامها بمعاملات التصنيع، وفق بيان الوزارة.

ونبه بيان الوزارة إلى أنّ طواقمها الفنية والإدارية في مديريات الزراعة الخمسة في قطاع غزة، ما زالت تستقبل طلبات المتضررين وتتابع عمليات إحصاء الأضرار الأولية بالتواصل مع اللجان المحلية والمزارعين الرياديين، وذلك للحصر والتقييم إلى حين توقف العدوان لمعاينة الأضرار على أرض الواقع. 

وتمثلت الأضرار بتلف مباشر للأراضي المزروعة بالخضراوات والفواكه وتدمير كلي وجزئي للمنشآت الزراعية و البنية التحتية الزراعية من خطوط ناقلة وشبكات ري بالإضافة للآبار الزراعية وخزانات المياه والمشاتل. 

 

وتأتي هذه الخسائر، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بحقول القمح ومزارع تربية الدواجن والثروة الحيوانية بشكل عام، وعدم تمكن المزارعين من الوصول لممارسة عملياتهم الزراعية وتسويق منتجاتهم، علماً أن كثيراً من المزارعين الذين اضطروا للوصول إلى أراضيهم تم استهدافهم داخل أراضيهم. 

وحذّرت الوزارة من حدوث كارثة حقيقية في قطاع الإنتاج الحيواني بسبب استمرار إغلاق المعابر، مشيرة إلى أن الأعلاف الخاصة بالدواجن والأغنام والأبقار لم تعد تكفي بالمطلق لتغذية الحيوانات، فضلاً عن نفوق كميات كبيرة من الدواجن نتيجة للقصف المباشر للمزارع أو عدم تمكن أصحابها من الوصول إليها. 

وفيما يخص قطاع الصيد، فقد لفتت الوزارة إلى أن الخسائر غير المباشرة أكبر بكثير من الخسائر المباشرة والمتمثلة في الانقطاع عن العمل داخل البحر. ويضاف إلى ذلك الخسائر اليومية و التي تزيد عن نصف مليون دولار من المنتجات النباتية و الأسماك التي لم يتم تصديرها بشكل يومي نتيجة اغلاق المعابر. 

المساهمون