النيابة المصرية تخلي سبيل رجل الأعمال أشرف السعد

النيابة المصرية تخلي سبيل رجل الأعمال أشرف السعد

08 مايو 2021
الصورة
السعد كان متهماً في قضية توظيف أموال مواطنين من دون ردها (تويتر)
+ الخط -

أخلت النيابة العامة في محافظة الإسكندرية المصرية، السبت، سبيل رجل الأعمال أشرف السعد، الذي عاد إلى مصر بعد هروب دام أكثر من 26 عاماً في العاصمة البريطانية لندن، وتبين أن هناك 4 قضايا لا تزال قيد التنفيذ ضده من إدارة تنفيذ الأحكام بمديرية أمن الإسكندرية.
والسعد هو صاحب ومؤسس شركة "السعد" لتوظيف الأموال، ومن المقرر أن ينهي محاميه إجراءات إطلاق سراحه اليوم، بعد تصحيح وضعه القانوني. ووصل رجل الأعمال الهارب إلى مدينة الإسكندرية تحت حراسة أمنية مشددة أول من أمس الخميس، عقب وصوله إلى مطار القاهرة في اليوم السابق قادماً من لندن.
وولد السعد في محافظة الدقهلية في 1 يناير/كانون الثاني 1954، وذاع صيت شركته لتوظيف الأموال في تسعينيات القرن الماضي، إذ وصلت قيمة الأموال التي يديرها إلى حوالي مليار جنيه. وتحفظت السلطات المصرية على جميع أمواله وممتلكاته ضمن عدد من شركات توظيف الأموال.

وكان السعد متهماً في قضية توظيف أموال مواطنين من دون ردها، وفر إلى خارج البلاد في عام 1993، وأمر المدعي العام الاشتراكي (جهاز الكسب غير المشروع حالياً) بالتحفظ على ممتلكاته حينها، وردت جهات التحقيق أموال المودعين بنسبة 10% من خلال ممتلكاته المتحفظ عليها.

وعُرف عن السعد دعمه نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ انقلابه على الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي في 2013.
وفي عام 2010، أصدرت محكمة النقض المصرية حكماً نهائياً بتأييد الحكم بإنهاء الحراسة على ممتلكات السعد، وإعادة الأموال المستحقة له.

وذكرت محكمة القيم، أول درجة، في حيثيات حكمها الصادر في 2007، أن "السعد سدد جميع المديونيات على الشركة لدى الأفراد والشركات والبنوك، إلا أن المدعي العام الاشتراكي طعن على الحكم، ورفضته محكمة النقض".
 

المساهمون