الركود يدفع تجار الحديد في مصر لـ"حرق" الأسعار

27 يناير 2021
الصورة
تراجع الطلب على الحديد في مصر (Getty)
+ الخط -

أكد عدد من تجار الحديد في مصر، تراجع مبيعاتهم بنسب ‏تخطت 90 في المائة، الأمر الذي دفع بعضهم إلى "حرق الأسعار" لتحريك المبيعات، عبر بيع ‏الطن بحوالي 13300 جنيه وهو يقل عن سعر المصنع بحوالي ‏‏300 جنيه، وعن سعر السوق بـ 500 جنيه.‏
ويوضح وليد فاروق، صاحب إحدى شركات تجارة الحديد، أنه ‏بالفعل لجأ بعض شركات تجارة الحديد إلى البيع بأقل من سعر ‏المصنع، بحوالي 100 إلى 300 جنيه، بحسب سياسة ‏كل شركة، بهدف تنشيط المبيعات لتوفير سيولة تغطي ‏التزاماتها.‏
ويشير إلى أن المسألة هنا ليست عملية "حرق" بمعنى خسارة، ‏وإنما مثل هذه الشركات، اشترت كميات كبيرة من الحديد في ‏وقت سابق، قبل هذا الارتفاع الكبير بالسعر، وهو ما ساعدها على ‏النزول بالأسعار من أجل المنافسة.‏
ويضيف فاروق: "من خلال خبرتي في تجارة الحديد، والتي ‏تتعدى 20 عامًا، لم تمر علينا أزمة ركود كالتي نمر بها، والتي ‏تراجعت فيها المبيعات بمعدلات تخطت 90 في المائة، لدرجة ‏أن هناك الكثير من التجار توجهوا لأنشطة أخرى".‏
ويرى أن حالة الركود الخانقة التي تضرب السوق العقاري، ‏ترجع إلى عدة أسباب، منها، وقف تراخيص البناء إلى حين العمل ‏بالاشتراطات البنائية الجديدة، مع انكماش الحركة في موسم ‏الشتاء، وكذلك تداعيات فيروس كورونا، بالإضافة إلى تراجع القوى ‏الشرائية.‏

وينفي محمد المحمدي، تاجر حديد، منح التجار خصومات من ‏قبل الشركات تقل عن الأسعار المعلنة، بهدف تحريك المبيعات، ‏لافتًا إلى أن بعض شركات تجارة الحديد اضطرت للبيع بأسعار ‏أقل من سعر المصنع  بهدف كسر حالة الركود.‏
ويكشف مصدر مسؤول باتحاد الصناعات المصرية، أنه نتيجة ‏ارتفاع أسعار الحديد خلال الفترة الماضية، حدث رواج في ‏المبيعات لدى الشركات، نتيجة تهافت التجار على الشراء، بهدف ‏التخزين، على أمل ارتفاع الأسعار مجددًا.‏
ويضيف في تصريحات خاصة لـ "العربي الجديد": "لكن استقرار الأسعار حاليًا، مع ‏بوادر انخفاض بسيط في السوق العالمي، وتراجع الطلب ‏المحلي، دفع بعض التجار إلى التخلص من المخزون، ‏حتى ولو من دون هامش ربح، لتدبير السيولة اللازمة لتغطية ‏النفقات التشغيلية".‏
ويتابع: "بعض شركات الحديد يعطي بالفعل حوافز للتجار حال ‏وصول مبيعاتهم إلى كميات معينة، مع منحهم مرونة في عملية ‏التسعير".‏
وتبلغ الطاقة الإنتاجية لكافة شركات الحديد في مصر 14.2 ‏مليون ‏طن ‏سنويًا، فيما يبلغ حجم الإنتاج الفعلي 7.7 ملايين طن ‏في 2019.

المساهمون