الجزائر تستورد لحوماً إسبانية لتموين حاجتها في شهر رمضان 

29 مارس 2021
الصورة
تقرر تزويد السوق بـ60 ألف طن لتغطية حاجة الجزائريين في شهر الصيام (فرانس برس)
+ الخط -

قررت الحكومة الجزائرية استيراد كميات من اللحوم الإسبانية لتموين السوق المحلية في ولايات الشمال ذات الكثافة السكانية الأكبر في البلاد، خلال شهر رمضان القادم، في سياق استعدادات مختلفة لتغطية حاجيات الجزائريين خلال شهر الصيام الفضيل. 

وقال مدير تنظيم الأسواق في وزارة التجارة أحمد مقراني، في برنامج للإذاعة الحكومية، إن لجنة مختصة تضم كلا من وزارتي الفلاحة والتجارة ومديرية الجمارك تعقد اليوم اجتماعا للفصل في كمية اللحوم التي ستستورد من إسبانيا، بهدف تزويد الولايات الشمالية باللحوم الحمراء خلال الشهر الفضيل، مشيرا إلى أنه تقرر تزويد السوق بكمية بلغت 60 ألف طن موجهة لتغطية حاجيات الجزائريين في شهر رمضان.

وأكد مقراني أنه سيتم أيضا تموين الأسواق المحلية بلحوم وبرؤوس أغنام متأتية من مناطق جنوب الجزائر، حيث ستصل دفعة أولى تشمل 1040 رأس غنم و400 رأس بقر قادمة من أدرار في أقصى الجنوب، مشيرا إلى أن ذلك سيمكن من تحقيق استقرار في الأسعار.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد كلف الحكومة بالترخيص الاستثنائي لاستيراد اللحوم خلال شهر رمضان، لتموين حاجيات السوق والمواطنين خلال الشهر الفضيل، وضبط الأسعار خاصة في ظل أزمة موازية لأسعار الدجاج واللحوم البيضاء، بعدما كان الرئيس منع منذ تسلمه الحكم في ديسمبر/ كانون الأول 2019، ومع بداية الأزمة الوبائية، استيراد المنتجات التي يمكن تأمينها من المزارعين والمنتجين المحليين.

وطالب تبون الحكومة بضرورة التمييز بين اللحوم المنتجة محليا وتلك المستوردة، وتكثيف دوريات التفتيش المشتركة بين مصالح الأمن والتجارة لكشف التحايل عن طريق التخزين غير الشرعي لكميات اللحوم بغرض توجيه الأسعار، من أجل منع الاحتكار والمضاربة والتحكم في الأسعار.

وتقدر احتياجات الجزائر سنويا من اللحوم بنحو 150 مليون دولار، وتتزود الجزائر باحتياجاتها من اللحوم من البرازيل والأرجنتين والهند والسودان، وتعاني منذ سنوات من مشكلة سد احتياجات السوق المحلية، بسبب فشل سياسات تطوير تربية المواشي والأبقار، ما يضطرها في المناسبات إلى الاستيراد من الخارج، علما أنها كانت قد استوردت قبل فترة أكثر من 20 ألف رأس من عجول التسمين لتموين السوق باللحوم الحمراء خلال شهر رمضان.

وفي سياق الترتيبات المتعلقة بتنظيم الأسواق في شهر الصيام، كشف وزير الزراعة عبد الحميد حمداني، في تصريح على هامش الجلسات الوطنية حول اقتصاد المعرفة، عن تركيز أكثر من 300 نقطة بيع خلال شهر رمضان.

المساهمون