ارتفاع التبادل التجاري بين قطر وألمانيا

24 نوفمبر 2020
الصورة
نمو التبادل التجاري بين البلدين حيث بلغ نحو 946 مليون دولار في 6 أشهر (فرانس برس)
+ الخط -

قال المدير العام لغرفة قطر، صالح بن حمد الشرقي، إن التبادل التجاري مع ألمانيا ارتفع إلى نحو 946 مليون دولار في النصف الأول من عام 2020 الجاري، برغم انتشار فيروس كوفيد 19 في العالم والذي أثر سلبيا على مستويات التجارة العالمية، لافتا إلى أن التبادل التجاري بين البلدين حقق ارتفاعا بنسبة 10% في عام 2019 الماضي محققا 2.3 مليار دولار مقابل 2.1 مليار دولار في العام 2018.

فقد شاركت غرفة قطر في المنتدى العربي -الألماني الحادي عشر للطاقة، اليوم الثلاثاء، والذي عقد عن بعد وقامت بتنظيمه غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، بالتعاون مع الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، حيث مثّل الغرفة عضو مجلس الإدارة  خالد بن كليفيخ الهاجري والمدير العام للغرفة صالح بن حمد الشرقي، وشارك في المنتدى وزراء إقليميون ومدراء تنفيذيون وصانعو السياسات وقادة الصناعة معًا، لمناقشة واستكشاف التحديات والفرص التي تواجه قطاع الطاقة في التطور والتحول إلى أنظمة الطاقة الخالية من الكربون.

وقال عضو مجلس إدارة غرفة قطر خالد الهاجري إن العلاقات العربية الألمانية تشهد نموا في مختلف المجالات، مشددا على أهمية تبادل الخبرات بين الجانبين العربي والألماني في مجال الطاقة، لا سيما الطاقة المتجددة ومصادرها، حيث يتيح هذا المنتدى، والذي يحضره مستثمرون وأصحاب شركات تعمل في حقل الطاقة، الفرصة لتعميق التعاون في هذا القطاع الحيوي والمهم، وتوسيع العلاقات التجارية العربية الألمانية الواعدة في مختلف المجالات، وخصوصا في قطاع الطاقة، حيث تحتاج منطقتنا العربية الى الاستفادة من خبرات الشركات والصناعات الألمانية في هذا القطاع.

وأشاد مدير عام غرفة قطر حمد الشرقي بعلاقات التعاون الوطيدة التي تربط بين  قطر وألمانيا، حيث قدمت مؤسسات ألمانية خبرتها في العديد من المشروعات ذات الأولوية الاستراتيجية في قطر، مثل توليد الكهرباء، فضلا عن وجود أكثر من 300 شركة ألمانية تعمل في السوق القطري بمجالات متنوعة.

وخلال كلمته الافتتاحية، قال رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة العربية - الألمانية بيتر رامسورن إن المؤتمر يمثل فرصة لإلقاء الضوء على الكثير من الموضوعات المتعلقة بالطاقة والاستثمار فيها، خاصة أن هناك الكثير من الفرص التي يمكن للجانبين الألماني والعربي التعاون فيها والاستفادة من الخبرة الألمانية في هذا القطاع المهم.

وشدد على أن تعزيز التعاون العربي الألماني يعتبر من أهم أولويات غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، لافتاً إلى أن المؤتمر يوفر منصة لتعزيز التعاون بين الشركات العربية والألمانية في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة.

المساهمون