"بيتكوين" تعود إلى الصعود الحاد وتقترب من 14000 دولار

29 أكتوبر 2020
الصورة
تخطت بيتكوين مرحلة انهيارها في 2018 (Getty)
+ الخط -

يقول المدافعون عن العملة المشفرة "بيتكوين" إنّ صعودها هذه المرة سيكون مختلفاً حيث تعود العملة الافتراضية إلى مستويات الأسعار التي شوهدت آخر مرة في أعقاب انهيار سوق العملة المشفرة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

قفزت أكبر عملة رقمية بأكثر من 25% هذا الشهر وحققت 13,858 دولاراً، أمس الأربعاء، وهو أعلى مستوى منذ يناير/ كانون الثاني 2018. لقد كانت رحلة طويلة منذ انفجار الفقاعة: من أعلى مستوى لها على الإطلاق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، بحوالي 20,000 دولار، تراجعت عملة "بيتكوين" إلى 3,136 دولاراً في غضون عام.

يقول أنصار الأصول الرقمية إنّ الارتفاع الأخير ليس جنونًا آخر للمضاربة بين المستثمرين الأفراد. ويشيرون إلى تزايد الاهتمام المؤسسي، وقرار PayPal بالسماح للعملاء بالوصول إلى العملات المشفرة واستخدام "جي بي مورغان" للعملات الرقمية.

وقال نيك كارتر، المؤسس المشارك في شركة "كوين ميتريكس"، وفق وكالة "بلومبيرغ"، "يبدو أن هذا الارتفاع مدفوع بشكل أكبر بالذين لديهم أرصدة كبيرة، وليس موجة من مستثمري التجزئة".

ارتفعت أكبر عملة إلى أكثر من 13000 دولار في الأسبوع الماضي لأول مرة منذ أكثر من عام بعد إعلان PayPal أنه سيُسمح للعملاء بشراء العملات الرقمية وإنفاقها على المنصة. وقال كثيرون إنّ هذه الخطوة تشير إلى قبول أكبر للعملة المشفرة. تراجعت العملة المشفرة من أعلى مستوياتها في الجلسة وانخفضت بنسبة 0.8% إلى 13506 دولارات في الساعة 7:18 صباحًا يوم الأربعاء في نيويورك.

وقال جاي هيرش، المدير الإداري لمنصة eToro للتداول في الولايات المتحدة: "سيساعد إعلان PayPal في توعية ملايين الأشخاص بقيمة البيتكوين والأصول الرقمية في حياتهم وثروتهم وحريتهم. نحن متحمسون جدًا للأخبار ونتطلع إلى رؤية تطبيقات الدفع الرئيسية الأخرى تدخل الفضاء الرقمي".

وأطلقت Fidelity Investments صندوق بيتكوين خلال الصيف، لتصبح واحدة من أبرز الشركات التي تبدي اهتماماً بالعملات المشفرة. كما استثمرت الشركات العامة Square Inc وMicroStrategy أخيراً في العملة. وقال البنك المركزي الأوروبي إنه سيبدأ في تجربة نسخة رقمية من اليورو، في حين تواصل الصين تكثيف اختبار اليوان الرقمي.

وفيما بدأت بعض البلدان في الإعراب عن اهتمامها بإنشاء عملات رقمية، إلا أنه لا يوجد دليل يذكر لدعم الادعاءات القائلة بأنّ التشفير سيحل محل العملات الورقية في أي وقت قريباً.

مايك نوفوغراتز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "غالاكسي" الاستثمارية، يجادل بأنّ العملة المشفرة بمثابة "ذهب رقمي" وهو بعيد جداً عن الاستخدام اليومي.

في مقابلة مع تلفزيون "بلومبيرغ"، شرح مستثمر البيتكوين البارز أنه لا يعتقد أن العملة المشفرة سيتم استخدامها كعملة للمعاملات في أي وقت في السنوات الخمس المقبلة.

بالنسبة إلى مارك تشاندلر، كبير استراتيجيي السوق في Bannockburn Global، يمكن اعتبار احتضان PayPal بمثابة اختبار أساسي لاستخدام التشفير، ولكن هل ستستخدمها شركته؟ يرد تشاندلر: "دعونا نرى ما إذا كان الناس سيستخدمونها".