70AB84FE-9F76-4728-8CF7-E5689FFD4ED6
عبد الرحمن حللي

كاتب سوري مقيم في برلين

مقالات أخرى

كشف نتائج المؤشر العربي أن علامات التدين، في نظر المتدينين أنفسهم، ذات منزع أخلاقي في أغلبها، إذ احتلت الممارسة الدينية (إقامة الفروض والعبادات) من علامات التدين (39%) فقط، فيما توزّعت علامات التدين الأخرى على سلوكيات أخلاقية.

25 أكتوبر 2020

"الصحائف السوداء في تاريخ الثورة السورية المجيد" كتاب صدر في طبعته الثانية عام 1928، ويشتمل على النشرات الخمس الأولى التي أصدرها حزب الشعب السوري عن عوامل الخلاف الناشب بين الهيئات السورية بمصر، تكشف حقائق "أدعياء الاستقلال السوري

09 أكتوبر 2020

ما ينبغي أن يتنبه إليه المسلمون، سيما في الغرب، أن عنصر القوة الأكبر الذي يستقوي به المتطرّفون الإسلاموفوبيون ليس ضعف المسلمين فقط، دولًا وشعوبًا ومهاجرين، إنما سهولة استفزازهم وصناعة موقفٍ جارح نحوهم.

07 سبتمبر 2020

سرديات الخصومات الحديثة تطول، وفي غالب كل منها فجور، فدينيًا تحولت ثنائية مسلم/ كافر، من موقف تجاه الخالق إلى أحكام على الخلق تُبتذل تفاصيلها بين العامة، حتى سفكت باسمها الدماء المعصومة، ومثلها الثنائيات الطائفية والمذهبية في كل دين.

20 اغسطس 2020

مشهدية آيا صوفيا جزء من سياسة الذاكرة المدروسة للأمة التركية، وأي استثمارٍ لها خارج هذا السياق من دون وعي تاريخي يبقى نوعاً من العبث. من المفهوم بقوة أن تحتفي بالحدث شعوبٌ أخرى تشعر بانتماءٍ مشترك إلى هذا التاريخ، وهي ترزح أمام سياساتٍ تُصحر ذاكرتها.

27 يوليو 2020

لا ينبغي أن يحمل شيء من الطّبّ الذي وقع في الأحاديث الصحيحة المنقولة على أنّه مشروع، فليس هناك ما يدلّ عليه، اللَّهمّ إلّا إذا استعمل على جهة التّبرّك، وصدق العقد الإيمانيّ فيكون له أثر عظيم في النّفع>

22 ابريل 2020

من الواجب القانوني والأخلاقي أن يُعنى الجميع بما يحول دون انتشار فيروس كورونا ويعالج آثاره، ولا يقل عن ذلك أهميةً أن يراجع الإنسان ويتساءل بعمق عن أوبئة أخطر، يمكن القضاء عليها، والحدّ منها، مستمرة بفعل البشر.

20 مارس 2020

الحدث الأبرز الذي فَعّل السؤال الأخلاقي عربياً وإسلامياً هو أحداث الربيع العربي الذي وضع الموقف الأخلاقي فسطاطاً بين فريقين، متجاوزاً الأديان والطوائف والأعراق، بل يوحدها في موقف أخلاق مشترك، فريق يناصر الحقوق، وفريق يشارك أو يبرّر الاستبداد والقمع.

07 أكتوبر 2017
814

بدأت الثورة في تونس، ولأن أسبابها مشتركة مع شعوب عربية أخرى، وهمُّها واحد هو إزالة الاستبداد والفساد، واستعادة الحرية والكرامة والحقوق، كان طبيعياً أن تمتد إلى مصر فليبيا واليمن، وتترك أثرها في دول أخرى. ولن تقف عند سوريا الجريحة.

19 ابريل 2014
237