alaraby-search
السبت 05/04/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:48 بتوقيت القدس 18:48 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
بسمة النسور
بسمة النسور

كاتبة أردنية، تحمل الليسانس في الحقوق، صدر لها ست مجموعات قصصية، وكتبت نصين مسرحيين. تكتب في الصحافة العربية منذ 1990، وتشغل موقع رئيسة تحرير مجلة "تايكي" المتخصصة بالإبداع النسوي.

مقالات الكاتب
إثر حلمٍ مزعج
  18 فبراير 2019 | لماذا يخزّن رأسي كل مشاعر الحزن والغضب، كي يفجرها أحلاما مقيتةً، تبعث على الغضب، فكّرت أن لقراري ترك التدخين، ونجاحي في ذلك أسبوعاً، علاقة ما بهذا التوتر والحزن الباهظ.
في ذمّة النسيان
  11 فبراير 2019 | من يتذكّر حبيب الزيودي، ومؤنس الرزاز، وإحسان عباس، وغيرهم من مبدعين أردنيين باتوا في ذمة النسيان، في هذا الزمن المتخم بالأنا المتورّمة المولع بالألقاب المجانية الزائفة، والجوائز التقديرية المفبركة، والنجوم الافتراضيين من سارقي النصوص بلا خجل.
ذلك الأزرق المضلل
  4 فبراير 2019 | يشكو كثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تعلقهم المرضي، وعجزهم عن الاستغناء عنه، ويعترفون بأنه سلب حياتهم، وعطل قدراتهم على الإنتاج والابتكار، وكرّس إحساسهم بالوحدة والانعزال عن إيقاع الحياة الهادر.
ذلك الزمن المختلف
  28 يناير 2019 | يعيد عبد الرحمن الأبنودي القراءة بإحساسٍ حقيقيٍّ مختلف. ويفرح عبد الحليم حافظ بخسارة المكسب. تثير الكلمات شهية محمد الموجي، فيتناول عوده، ليشرع في تلحين الكلمات الطازجة، كي تظل أغنية "أحضان الحبايب" (1970) نتاج لحظة إشراقٍ لثالوثٍ إبداعي.
إسطنبول أيضاً وأيضاً
  21 يناير 2019 | قال: بلادكم كانت أراضٍ عثمانية أيتها السيدة. تضحكين في سرّك، وتهمسين: ليت ذلك الرجل المريض الذي درسنا قصته في كتب التاريخ المقرّرة تعافى في الوقت المناسب، لكان السيناريو اختلف كلياً، ولكنت مجرد مواطنة تقوم بزيارة روتينية إلى عاصمة الخلافة!
ثلاثون يوماً في إسطنبول
  14 يناير 2019 | قال لي: يأتون من أجل استخدام الإنترنت مجاناً، ولا يحلّلون جلستهم في المكان، حتى بطلب فنجان قهوة، ما يضطرني لمعاملتهم بخشونةٍ حتى يغادرون. سامح الله أتاتورك الذي فوّت علينا تعلم اللغة العربية، كي نقف على نيات هؤلاء المتذاكين.
الصورة الرصينة الكاذبة
  7 يناير 2019 | حتى لو أضمر المجموع إعجابا واحتراما لمنجز المرأة الأكاديمي، يحاول الرجل الحفاظ على تفوقه الاجتماعي من خلال ممارسة سلطةٍ يستمد شرعيتها من العرف السائد الذي يحاول حشر المرأة في منطقة العيب والمحظور.
صديقة الصباح وحزنها النبيل
  31 ديسمبر 2018 | نلتقي أحياناً في مقهى صغير، تستقبلني بابتسامتها الطيبة الحنونة. نثرثر في شؤون الدنيا وأحوالها، فيما صوت فيروز يصدح في الأرجاء، منسجماً مع مزاجنا الكلاسيكي. تداري دمعة تتململ في مآقيها، حين تقول فيروز "يا جبل البعيد خلفك حبايبنا".
بين الأخذ والعطاء
  24 ديسمبر 2018 | هناك فئة من البشر تتخذ العطاء بلا حدود عنواناً لحراكها الاجتماعي، وتعريفاً لعلاقتها بالآخرين، وفئة من الآخذين، وهم الأكثر شيوعاً، فهي نماذج متطفلة، عاجزة عن العطاء بالمطلق، بل تعتبره غباء وضعفاً.
الحب الغريب العجيب
  17 ديسمبر 2018 | يمكن اعتبار فيلم "فانتوم ثريد" (الخيط الشبح) قطعة موسيقية خلابة، أبدعتها مخيلة مجنونة قادرة على اجتراح المختلف والصادم والعبقري. يؤدي دانيال لويس في الفيلم شخصية مصمم أزياء شهير غريب الأطوار، يمتلك نظرة مغايرة للأشياء، ويقدّس روتينه اليومي.
دراما ونساء
  10 ديسمبر 2018 | المرأة في الدراما العربية إما شخصية باهتة مهزوزة، مستلبة، مظلومة، جريحة، مهانة، ما يشكل نموذجا يستحق الرثاء والتعاطف، أو قوية الشخصية، باعتبارها الشر المطلق، قاسية فاجرة متحكّمة متبلدة المشاعر.
أحلام والوزيرة المتهورة
  3 ديسمبر 2018 | لم يحدث أن التقيت الفنانة أحلام، ولست من المتذوقين صوتها على الرغم من جماله، ولدي رأي نقدي قاس في أدائها الإعلامي، غير أنها فنانة في نهاية الأمر، ولديها نجوميتها وجمهورها العريض، وعلينا احترام ذائقة الآخرين.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية