avata
رفاه عثمان العياش

أكتب المقالات في عدة مواقع ولدي مجموعة خواطر باسم "بوح الياسمين" فيها عن ياسمينة اقتلعت من أرضها ورفضت أن تموت وتذبل فسقت روحها بحروف من حبر قلبها، ورواية "أنثى على قيد الحلم" كانت رسالة لكل أنثى علقت عمرها على حبال!

مقالات أخرى

كل فتاة بأبيها معجبة، ولكنها بأمها متأثرة.. فإن كانت تميل إلى أبيها، تراها تتعكز على دستور أمها في تفاصيل حياتها.. حين تبتعد وتبدأ من جديد، حتى وإن كانت بدايتها من الحي المجاور أو من قارة أخرى لن يختلف الأمر كثيراً..

25 مارس 2020

منذ أسابيع ونحن عاطلون عن الحياة.. مرت الأيام ونحن نتداول المقولات والشائعات وننشرها مع رشة تهويل في بعض الأحيان على سبيل الضحك أو السخرية، متناسين أنه قد يوجد بيننا أناس يصدقون كل ما يُنشر ويخافون بشدة..

16 مارس 2020

أؤمن بالحبِّ من النَّظرةِ الأولى، ليسَ فقط مع البشرِ وإنما ينطبقُ على المُدن أيضًا
هنالك مدنٌ تتورّطُ بعشقها من النَّظرة الأولى

07 فبراير 2020

عشرات الصور تُلقى على أبواب التواصل الاجتماعي حتى تتقيَّأ نوافذها زيف أفراحهما، ويصبح حديث الجارات والأقرباء تكلفة نزهتهما والحب المزهر على عتبات قلبيهما الذي دفع العاشق الولهان لأخذ أميرة قلبه إلى أجمل البلدان.

12 اغسطس 2018
618

بجرح ونصف أغري الأبجدية لتنزف معي أو عني مآسينا، أهمل التشكيل فالجرح إن كان من وطن لا يزين، إنه مزين باسمه فقط.. أتجنّب علامات الترقيم لتصطدم الكلمات ببعضها وتموت في زحمة السير على طريق الوطن الضائع...

05 اغسطس 2018
433