0E29123B-74A8-4275-B27D-5F245E11C507
ليال حداد

مقالات أخرى

لا تطلب مؤسسة القوس الفلسطينية، ولا المثليون، من أي فرد في المجتمع توزيع أحضان مجانية لهم، ولا معاملتهم بشكل مخالفٍ لمعاملة أي فرد، بل مجرد الاعتراف بحقهم في خياراتٍ لا تتماشى مع نظرة المنظومة الاجتماعية العامة للحب والجنس والعلاقات.

21 اغسطس 2019
1.2k

سننتظر مجدداً، كما انتظرنا، في السنوات الثلاث الأخيرة. سنبقي أعيننا على صحافيين شباب يشبهوننا، على فنانين ولدوا من رحم هذا الشارع، ولم يضلوا طريقهم... وفي انتظار الغد، نحب مصر، نحب ناسها.

07 اغسطس 2014
247