4 أسباب ترجح كفة يوفنتوس للفوز على برشلونة

4 أسباب ترجح كفة يوفنتوس للفوز على برشلونة

11 ابريل 2017
الصورة
يوفنتوس هل يسجل الانتصار على برشلونة؟ (Getty)
+ الخط -
سيكون ملعب "يوفنتوس أرينا" بمدينة تورينو الإيطالية، مساء اليوم الثلاثاء، مسرحاً للموقعة الكروية المرتقبة، التي ستجمع بين فريقي يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني، ضمن منافسات ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث يترقب عشاق الساحرة المستديرة في القارة الأوروبية العجوز على أحر من الجمر هذه المباراة التي دائماً ما تفي بالكثير من الإثارة والتشويق.

ورغم أن مثل هذه المواجهات النارية لا تخضع لأي مقاييس أو حتى معايير فنية محددة لوجود عدد بارز من اللاعبين الحاسمين من كلا الفريقين، إلا أن هنالك عدة عوامل تُرجح كفة فريق السيدة العجوز للفوز في هذا اللقاء والثأر من الفريق الكتالوني، الذي هزم حامل لقب بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراة نهائي النسخة قبل الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي جمعت بين الفريقين على الملعب الأولمبي بالعاصمة الألمانية برلين يوم السادس من شهر يونيو/حزيران من عام 2015.

1- الأرض والجمهور
لا شك أن عامل الأرض والجمهور يُعد من أبرز العوامل المؤثرة في ترجيح كفة فريق على حساب فريق آخر بغض النظر عن الفوارق الفنية والتاريخية بين الفريقين، حيث غالباً ما تنحاز الأفضلية للفريق صاحب الضيافة حتى لو كان الأمر مُتعلقاً بمواجهته لفريق أفضل منه على المستوى الفني، وذلك لأن اللعب في الديار وبين الأنصار يمنح أي فريق القوة المعنوية والنفسية اللازمة لترجيح كفته على حساب الفريق الآخر، وتتعزز هذه النظرية مع فريق يوفنتوس، الذي لم يخسر أي مباراة أوروبية على أرضه منذ شهر إبريل/ نيسان من عام 2013 عندما تعثر لآخر مرة بنتيجة صفر-2 أمام فريق بايرن ميونخ، وهو ما يُبرهن على الميزة الكبيرة التي يتمتع بها اليوفي على هذا الملعب في ظل الأجواء الجماهيرية الصاخبة.

2- التاريخ
وسيقف التاريخ بكل تأكيد إلى جانب فريق يوفنتوس الإيطالي عندما يستضيف فريق البيانكونيري نظيره برشلونة الإسباني، في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث ستكون هذه هي المواجهة العاشرة في تاريخ لقاءات الفريقين التي بدأت في عام 1952 عندما التقى الفريقان في نصف نهائي بطولة كأس لاتينا التي كانت تضم أربعة فِرقٍ تنتمي لدوريات: فرنسا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا، حيث تمكن فريق يوفنتوس من تحقيق الفوز على حساب فريق برشلونة الإسباني في 4 مباريات، فيما نجح الفريق الكاتالوني في الفوز في 3 مباريات، وتعادلا مرتين.

3- العامل النفسي
يبدو فريق يوفنتوس في أحسن أحواله على الصعيد النفسي، حيث يعيش فريق البيانكونيري أفضل أوقاته في الموسم الحالي، إذ لا يزال الفريق يُنافس على الثلاثية هذا الموسم من خلال تصدره لجدول ترتيب بطولة الدوري الإيطالي، مُتفوقاً بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه روما، ومن خلال نجاحه أيضاً في الصعود إلى نهائي بطولة كأس إيطاليا من أجل مواجهة فريق لاتسيو، وتساوي حظوظه مع برشلونة في الصعود لنصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، الغائبة عن خزائن السيدة العجوز منذ 21 عاماً. في المقابل، يدخل البارسا المواجهة الأوروبية المرتقبة بعد تعثر أمام ملقة في الدوري المحلي الذي يحتل فيه الفريق المركز الثاني مُتأخراً بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد.

4- دفاع حديدي
رغم أن فريق برشلونة الإسباني يمتلك خطاً هجومياً قوياً يتمثل بالثلاثي اللاتيني: الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار دا سيلفا، إلا أن هذا الثلاثي قد يُعاني الأمرين في مواجهة دفاع فريق يوفنتوس الصلب، والذي لم يتلقَ سوى هدفين فقط في آخر ثماني مباريات لعبها الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا، علماً أن شباك فريق السيدة العجوز لم تهتز أيضاً في 351 دقيقة للفريق في البطولة، وهي أطول سلسلة للبيانكونيري في تاريخ المسابقة الأبرز على مستوى الأندية في العالم.

المساهمون