2.5 مليار دولار منحاً وقروضاً خليجية للأردن

عمان
زيد الدبيسية
04 أكتوبر 2018
+ الخط -

وقعت حكومة الأردن وحكومات السعودية والكويت والإمارات اليوم الخميس، عددا من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تؤطّر مساهمة هذه الدول في تعهدات مؤتمر مكة الذي عُقد في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال وزير المالية الأردني عز الدين كناكرية في تصريحات صحفية عقب التوقيع، إن الاتفاقيات تتضمن دعما بقيمة 2.5 مليار دولار منها نحو مليار دولار ودائع في البنك المركزي الأردني، ونحو 500 مليون دولار منحة للخزينة العامة على مدى 5 سنوات لدعم تنفيذ مشاريع تنموية في الموازنة، على أن تكون بقية المبلغ على شكل قروض ميسرة وإعادة جدولة لقروض مستحقة للصناديق التنموية في هذه الدول.

وقع الاتفاقيات وزيرة التخطيط والتعاون الدولي ماري قعوار، مع وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير المالية الكويتي نايف الحجرف، ووزير الدولة الإماراتي للشؤون المالية عبيد بن حميد الطاير، والمدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبد الوهاب البدر، كما وقع محافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز، اتفاقية الوديعة السعودية في البنك المركزي الأردني".




وقد وقع الجانبان الأردني والسعودي على مساهمة المملكة العربية السعودية، وهي اتفاقية منحة بقيمة 250 مليون دولار، على مدى 5 سنوات لدعم الموازنة العامة لتنفيذ مشاريع وبرامج تنموية، إضافة إلى توقيع اتفاقية وديعة بقيمة 333.3 مليون دولار سيتم إيداعها في البنك المركزي الأردني لدعم الاحتياطات النقدية الأجنبية.

كما وقع الجانبان الأردني والكويتي على مذكرة تفاهم تتضمن مساهمة دولة الكويت في تعهدات مكة، وشملت تقديم وديعة في البنك المركزي الأردني بقيمة 500 مليون دولار بشروط تفضيلية، وتقديم برنامج إقراضي في حدود 500 مليون دولار على مدى 5 سنوات بواقع 100 مليون دولار سنويا ابتداءً من السنة المالية 2019/ 2020، للمساهمة في تمويل مشاريع البنية التحتية، بما فيها إنشاء المدارس في الأردن، وإعادة جدولة الرصيد القائم لسبعة عشر قرضا مسحوبا بالكامل وغير مسدد بلغ إجمالي رصيده القائم، كما في 31/ 12/ 2018، نحو 91.1 مليون دينار كويتي تعادل 300.7 مليون دولار على 40 سنة، بما فيها فترة سماح 15 سنة بسعر فائدة 1% سنويا متضمنا الرسم الإداري.

ووقع الجانبان الأردني والإماراتي مذكرة تفاهم تتضمن مساهمة الإمارات في تعهدات مكة،  وهي تقديم وديعة في البنك المركزي الأردني بقيمة 333.3 مليون دولار، وتقديم منحة لدعم ميزانية الحكومة بقيمة 250 مليون دولار على 5 سنوات، وتقديم قرض تنموي للمشاريع الإنمائية بقيمة 50 مليون دولار، وتقديم ضمانات للبنك المركزي بحد أقصى 200 مليون دولار.



وقال نائب رئيس الوزراء الأردني رجائي المعشر، لدى لقائه وزراء المالية لكل من السعودية  والكويت والإمارات، إن هذا الدعم من الدول الشقيقة جاء لمواجهة الظروف الاقتصادية الحالية التي يواجهها الأردن، وهي تحديات مالية واقتصادية ناتجة عن حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

يذكر أن هذه التعهدات تم إقرارها في القمة الرباعية التي عقدت في شهر يونيو/ حزيران في مدينة مكة المكرمة، التي ضمت الملك الأردني عبدالله الثاني والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ونائب رئيس دولة الإمارات ورئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

ذات صلة

الصورة
التهرب 1

تحقيقات

يكشف تحقيق "العربي الجديد" عن الدور الذي تلعبه برامج محاسبية إلكترونية في تهرب منشآت أردنية من الضرائب، عبر التلاعب ببياناتها المالية المدخلة لتقليل قيم المبيعات والإيرادات من أجل تخفيض الضريبة المستحقة للدولة
الصورة
أمير الكويت/سياسة/الأناضول

سياسة

خيّم الحزن على دول المنطقة، بعد إعلان رحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأعلن عدد من الدول العربية الحداد وتنكيس الأعلام.
الصورة

سياسة

ما زالت تداعيات الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، الليلة الماضية، تنال اهتمام الشارع الأردني، في ظل ارتياح نسبي لعدم وقوع ضحايا من عناصر الجيش أو المدنيين، ومشاعر تداخل فيها الخوف والرعب من الانفجار الضخم.
الصورة
انفجار مستودع للجيش في محافظة الزرقاء(تويتر)

أخبار

أوضحت القوات المسلحة الأردنية أن الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، ليل أمس الخميس، ناتج عن الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة، الأمر الذي أدّى لحدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدّت لوقوع الانفجار.

المساهمون