وفد صحافي عربي يزور الكنيست... التطبيع مستمر

20 ديسمبر 2018
الصورة
تتسارع وتيرة التطبيع مع الاحتلال (ألبرت لوب/الأناضول)
+ الخط -

التقى وفد من 7 صحافيين عرب، من لبنان والجزائر ومصر والمغرب، يعملون في فرنسا وبلجيكا، مع مسؤولين إسرائيليين، في خطوة دانتها وزارة الإعلام الفلسطينية، واصفة إياها بـ"الخروج على المواقف العربية المناهضة للتطبيع".

واستنكرت وزارة الإعلام الفلسطينية الخطوة التي تأتي في ذروة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وطالبت "اتحاد الصحافيين العرب" وكل لجان مناهضة التطبيع في الدول العربية بـ"اتخاذ إجراءات حازمة ضد كل المُطبّعين الذين يساندون دولة الاحتلال، ويدعمون إرهابها"، في بيان أصدرته مساء أمس الخميس.

وكانت وسائل إعلام وحسابات تابعة للاحتلال الإسرائيلي أفادت بأن زيارة الصحافيين العرب استمرت على مدار 3 أيام، من الإثنين إلى الأربعاء الماضيين، وشملت لقاء مع رئيس لجنة العمل والرعاية الاجتماعية و​الصحة في الكنيست الإسرائيلي​، إيلي الألوف. ونظمتها سفارة الاحتلال الإسرائيلي في فرنسا.




ومن الصحافيين الذي ضمهم الوفد: اللبناني الفرنسي نادر علوش، والصحافي في "الأهرام" المصرية خالد سعد زغلول.

ونشر اللبناني الفرنسي نادر علوش تفاصيل الزيارة عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، رفقة مسؤولين إسرائيليين.


وتأتي هذه الزيارة في وقت تتسارع فيه وتيرة تطبيع دول عربية عدة مع الاحتلال الإسرائيلي في الفترة الأخيرة، في الميادين الإعلامية والفنية والرياضية والسياسية وغيرها.

المساهمون