وزير الخارجية القطري يطالب بوقف انتهاكات دول الحصار

وزير الخارجية القطري في مجلس حقوق الإنسان: نطالب بوقف انتهاكات دول الحصار

26 فبراير 2018
الصورة
وزير الخارجية: حقوق الإنسان أولوية لقطر (كريس-جاي راتكليف/فرانس برس)
+ الخط -

طالب وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بوقف انتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن حصار قطر الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/حزيران الماضي.

وقال في كلمة، اليوم الإثنين، أمام الجلسة السنوية الرئيسية لمجلس حقوق الإنسان، في جنيف، والتي تستمر أربعة أسابيع: "أدعو مجلس حقوق الإنسان لوقف انتهاكات حقوق الإنسان نتيجة القرارات الفردية غير القانونية والعنصرية بحق قطر".

وأشار وزير الخارجية القطري إلى أنّ "ما يتعرّض له الشعب السوري في الغوطة الشرقية بريف دمشق، هو وصمة عار على الإنسانية، ويكشف لامبالاة النظام بالقانون الدولي".

كما دعا المجتمع الدولي إلى حماية الشعب الفلسطيني من الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق السلام وفق حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال إنّه "على إسرائيل التوقف عن انتهاكاتها ضد المدنيين، ورفع الحصار عن غزة".

وفي شأن آخر، طالب وزير الخارجية القطري المجتمع الدولي ومجلس الأمن بمعالجة الوضع الإنساني الخطير الذي يواجهه الشعب اليمني.


وشدد على أنّ "حقوق الإنسان في أولويات دولة قطر، ولن تدخر جهداً للالتزام بها ضمن رؤيتها قطر 2030".

وأشار إلى أنّ بلاده تقوم حالياً بالإعداد لانتخابات مجلس الشورى، مؤكداً أنّ "قطر ستواصل نهجها القائم على احترام حقوق الإنسان، وسياستها في التعاون مع مجلس حقوق الإنسان لتحقيق أهدافه وقيمه النبيلة".