والد الكساسبة: بأي ثمن يرجع معاذ من أيدي "داعش"؟

والد الكساسبة: بأي ثمن يرجع معاذ من أيدي "داعش"؟

عمان
محمد الفضيلات
28 يناير 2015
+ الخط -

أعلن والد الطيار الأردني ملازم أول معاذ الكساسبة، الأسير لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أن مطلبهم الوحيد إعادة ابنهم، وقال، خلال مشاركته، في اعتصام ليلة الثلاثاء _ الأربعاء، أمام دار رئاسة الوزراء الأردنية لـ"العربي الجديد": "نحن نطالب بإعادة معاذ، عندنا طلب واحد فقط لا غيره، بأي ثمن من الأثمان معاذ يرجع إلينا".

ويأتي الاعتصام الذي دعا إليه أفراد عشيرة البرارشة، بعد ساعات من منح تنظيم "داعش" الحكومة الأردنية 24 ساعة للإفراج عن العراقية المحكومة بالإعدام في الأردن، ساجدة الريشاوي، أو قتل الطيار، والرهينة الياباني الصحافي كينجي غوتو.

وأكد والد الطيار عدم تواصل أي أحد من المسؤولين الأردنيين معه، وعدم اطلاعه على أي تفاصيل حول الجهود التي تبذلها الدولة للإفراج عن ابنه المأسور منذ 24 ديسمبر/كانون أول الماضي، محملاً النظام المسؤولية ما سيحدث لابنه.

وشارك في الاعتصام والدة الطيار التي غصت بالدموع، وأشقاؤه، فيما أعلن خروج أفراد عشيرته من مدينة الكرك (جنوب الأردن) باتجاه العاصمة عمّان، للمشاركة في الاعتصام الذي لم يعلن عن موعد انتهائه.

ورفع المشاركون في الاعتصام صوراً للطيار الأسير، فيما هتفوا منتقدين الحكومة، وموجهين نقداً للملك الأردني، عبدالله الثاني، الذي حملوه المسؤولية عن المشاركة في الحرب على (داعش) التي كانت السبب في وقوع الطيار في الأسر.

ويشهد محيط دار رئاسة الوزراء انتشاراً أمنياً كبيراً لقوات الأمن والدرك، تحسباً لأي تطور، فيما أغلقت الطرق المؤدية إلى منطقة الاعتصام.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

اهتزّ المجتمع الأردني خلال الساعات الماضية على وقع جريمة قتل أسرية، أقدم فيها أب على وضع حدّ لحياة ابنته، بسبب تدني علاماتها في مساق جامعي.
الصورة
فلسطينيون عند موقع المغطس 1 (عصام الريماوي/ الأناضول)

مجتمع

على ضفّتي نهر الأردن، وقف أفراد من عائلات فلسطينية شتتها الاحتلال الإسرائيلي، تفصل بينهم أمتار قليلة من دون أن يتمكّنوا من احتضان بعضهم بعضاً.
الصورة
عبد الله أبو جابر/تويتر

سياسة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت، اليوم، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاماً)، بعد قضائه أكثر من 20 عاماً داخل سجونها.
الصورة

منوعات وميديا

تفاعل أردنيون بشكل كبير مع حملة "نزّل القاطع" الليلة الماضية، استجابةً لدعوة إطفاء الكهرباء عن المنازل لمدة ساعة (10 إلى 11 مساءً)، احتجاجاً على صفقة الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية الشهر الماضي.

المساهمون